الأربعاء، 9 أبريل، 2008

احتفالية مشتركة بين المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفرالشيخ وجمعية رعاية المكفوفين


كنت قد شاركت في تنظيم لقاء في الشهر الماضي ولكن لم يسعفني الوقت لنشر تفاصيل هذا اللقاء وقد كان احتفالية رائعة حيث تم تنظيم ندوة بين المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفرالشيخ وجمعية رعاية المكفوفين وأسرهم بكفرالشيخ  أيضًا وكان جليًا  لتفاعل بين المكفوفين وطلاب المعهد، وقد اندهشت من كم المواهب والمهارات غير العادية التي يملكها أولئك الطلاب وهنا رفعت لكم فديو لأحد طلبة المعهد واسمه أمير وهو يغني بعد أن أنهى الطلبة المكفوفين فقراتهم وربما أرفق لكم لاحقًا تفاصيل كثيرة  أخرى عن اللقاء وفديوهات أخرى ومنها ما هو للطلبة المكفوفين بالطبع، وأنا أثق في كم الانبهار الذى ستجدوه إن شاء الله

هناك 10 تعليقات:

  1. i love this song and who is sing is very butefull

    ردحذف
  2. موضوع المعوقين ومن ضمنهم المكفوفين لا يحتاج فقط الى مجرد حفلات وندوات ومؤتمرات وانما يحتاج اكثر ما يحتاج الى خطوات فعليه لاشراك هذه الفئه الموهوبه فى فعاليات الحياة وانشطتها المختلفه وان كان هذا الجهد مشكور جدا منكم الا اننى اشعر ان بوسعكم تقديم المزيد لهؤلاء البشر المغلوبين على امرهم

    ردحذف
  3. الأستاذ المحترم سامى شريف كلامك صحيح وإن كنت شايف إن مساهمة تلك الفئة فى المجتمع بدات تنمو بقوة فعلا والدليل إن مجموعة الطلبة الموجودة اللى شرفونا فى الحفلة كانوا طلبة جامعيين فى الجامعات المصرية فى طنطا وكفر الشيخ على سبيل المثال لا الحصر ومنهم فائقين على سبيل المثال ، طالب منهم من الأوائل على الجمهورية فى الثانوية العامة بمجموع 96.5 % اذاً لهم مشاركات ولهم دور فى محيط العمل بعد ذلك ولكن بالفعل بحاجة للتعضيد نحن نقوم بجزء ولكن أنتم عامة المجتمع لكم دور أيضاً فى إمتصاص تلك الطاقات بكل يسر وبدون حساسية والتعامل معهم على أنهم من عامة الناس وليسوا بفئة خاصة عنهم فهذا هو الأجدى ... تعلم فى اخر أربع حفلات قمت بتقديمها كان يشاركنى شاب كفيف يقدمها وهو رائع للغاية لا تتخيل مقدار المهارة التى يمتلكها تقديره للحظات الصمت والكلام ولهذا فأنا حريص على التعامل مع تلك الفئة بقوة وصدقنى لست وحدى هناك الكثير ولكن هذا لا يكفى كما قلت لك
    وكما يقول الشاعر
    على قدر أهل العزم تأتي العزائم...... وتأتي على قدر الكرام المكارم

    ردحذف
  4. بسم الله الرحمان الرحيم.شيئ جميل ورائع وكنت اتمني وجود المخرج الراحل عمو رشادجاد

    ردحذف
  5. خلود
    الله يرحمه كان انسان رائع

    انت عارف حتى وهو فى عز المرض والألم كان بيضحك ومُصر إنه يخرج المسرحية حتى لما جابوا مخرج بداله يخرج المسرحية وبرضا إبنه أسامه وهو موزع موسيقى للعلم ... هاج وانفعل بشدة ورجع هو علشان يكمل المسرحية بس للأسف ملحقش ومات .. الله يرحمه

    كلنا افتقدناه بشدة .... الله يرحمه

    ردحذف
  6. الله يرحم الاستاذ رشاد جاد رحمة واسعه ويدخله فسيح جناته

    ردحذف
  7. اللهم آمين وجميع أموات المسلمين

    الأستاذ رشاد جاد كان شخصية رائعة بحق .. رحمة الله عليه


    آه من حضرتك ياترى ؟

    ردحذف
  8. أسامه رشاد usama_rashad2010@yahoo.com16 مارس، 2010 2:49 ص

    أسامة رشاد جاد

    بجد أنا سعيد جداً إن فيه ناس مخلصين زي حضراتكم لسه فاكرين والدي اللي كان المسرح بالنسبة له هو رسالة لغرس القيم الأخلاقية في المجتمع من خلال أولاده المشاركين معه في العروض بالفكر الجيد والكلمة الصادقة والنكته الهادفة وده بيجعلني أشعر دائماً أن والدي مازال حيا في قلوبنا جميعاً بما أرساه من قواعد وأسس نسير عليها حتي الآن رحم الله الفنان الإنسان رشاد جاد وتحية تقدير واحترام لكل من ذكره منكم بكلمه صادقة
    وفقكم الله وحماكم وربنا يرحم أمواتنا وأموات المسلمين جميعاً

    ردحذف
  9. أسامة رشاد16 مارس، 2010 3:09 ص

    رسالة حب للفنان رشاد جاد

    ماقدرتش انسي كل ساعة وكل يوم جمعني بيك
    ماقدرتش اهديلك حياتي واكون بعمري لحظه ليك
    الحياه مابينا ذكري ممكن تترسم
    في قلوب تحبك مغرمه بالشوق إليك

    أجمل عطاء وحنان في طيف مليان هوي
    أجمل سنين في الفن بيها قلبي ارتوي

    عشق وحنين وصفاء وليل كلامنا سوي
    شمعة تنور في العقول توصل لأعلي مستوي

    مش هننسي ضحكتك وفقلوبنا بسمتك
    بالأيادي راح نكمل طريق بيعشق سكتك

    هقول بس ايه والا ايه كل أيامك جميلة
    والغريب من بعد بعدك سبت أيامنا جميلة

    والا خيرك والا صدقك والوفاء والألفه بيك
    كل قلب وليه صحابه أما قلبي مش لاقيك

    ماقدرتش أنسي كل حاجه وكل شئ محتاج إليك
    الرشاد اسمك وصفتك وكل حلو الدنيا فيك

    الكلام ده هديه مني ورحمة الله عليك

    ابنك/ أسامة رشاد

    ردحذف
  10. يا خبر أبيض
    ازيك يا أستاذ أسامة
    والله ده فرصة ممتازة وصدفة سعيدة جداً أن أجدك هنا
    والله العظيم بصدق
    مكنتش متخيل انك ممكن تصل لهنا
    ورغم عدم وجود علاقة بيني وبينك تحديداً لكن ربما تكون شاهدتني وأنا شاهدتك بالطبع
    وصدقني والدك كان رجل محترم طيب القلب ونقي السريرة
    والجميع حينما يأتي في مجالسنا نتذكره بالخير
    والله كما أقول لك بكل صدق
    رحمة الله عليه
    لكن كيفك أنت يا أستاذ أسامة
    قصيدتك رائعة وصدقت القول فيها ولنا تواصل بإذن الله

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.