الخميس، 19 يونيو، 2008

حركة تغيير في أنماط التنمية والرقابة لدي بالمحافظة

شدني بشدة ما يحدث الآن داخل محافظة كفرالشيخ من سعي الجهات الرقابية وراء حصد الانضباط لمؤسسات الدولة الخاصة والحكومية .. فهناك حملة قوية للغاية منذ ما يقارب الشهر تقريبًا وبالتحديد مع قدوم المحافظ الجديد المهندس أحمد زكي عابدين وهو لواء سابق بالقوات المسلحة، وكان محافظاً لمحافظة بني سويف .. وحقيقة بداية تلك الحملة كان في قطاع الصحة ولن أتحدث عن الرقابة على المؤسسات الحكومية ولكن ما شدني هو سعي تلك الأجهزة الرقابية لمراقبة المعامل والمستشفيات والعيادات الخاصة وبالفعل تم إغلاق العديد من تلك المؤسسات وكانت بالفعل تستحق الإغلاق ومن ضمن الأسباب عدم صلاحية تلك الأماكن بيئيًا وهو سبب مقنع وموضوعي وخطوة نحو تجويد ثقافاتنا المختلة بعض الشيء نحو الاهتمام بالانضباط والإتقان في معطيات أي عمل نقوم به، وعلى كل حال هي خطوة طيبة جدًا فاليوم رأيت حملة أخرى لضبط محلات الإنترنت والسنترلات التي تقدم خدماتها بطرق غير مشروعة ...
للعلم أنا لست من مؤيدي الخروج على القانون بأي صورة وبأي شكل وتحت أي مبرر - لأنه لا أحد فوق القانون مهما كان، وأولى الناس بتطبيق القانون من ينتقدون الغير في تطبيق القانون 
وتخلل تلك الحملات حملات أخرى، فعلى سبيل المثال تمت حملة على ترعة كبيرة تسمى ترعة ميت يزيد وهي مصدر المياه الرئيسي للمحافظة وأعتقد أنها متفرعة من النيل مباشرة ، تم في هذه الحملة إزالة كل البنايات المخالفة على شواطئها وما أدراكم بتلك البنايات (مقاهي وكافيتريات لمجموعة منهم بلطجية وغيرهم لا أعرف لهم توجه لكي لا أظلمهم)، وقاد تلك الحملة المحافظ بنفسه، هو رجل نشيط للغاية وعن الحي الذى أسكن فيه: به حركة إصلاح وتهذيب غير معهودة منذ سنوات طويلة جداً فتم تعديل كافة الطرق وتهذيبها ويتم إعادة رصفها بالكامل حالياً وكذلك إعداد الأرصفة بالكامل وأصلحت البنية التحتية لهذا الحي بالكامل وإعادة تخطيط لمناطق الفراغ بالكامل به ..
 اللهم أدم هذا العطاء على مصر كلها

هناك تعليقان (2):

  1. ماشاء الله
    يا ريت أى حملة تحصل عندنا لحسن إحنا عايزين حملات مش حملة !
    و ربنا يسهل و الضمير يأنب كل مقصر !
    و تحياتى لك يا أحمد و للمحافظ

    ردحذف
  2. أها تمام ياعبدو ... صح لسانك
    ومتقلقش ياباشا هوصلك السلام ليه
    تعرف انه من كام لبس جلابية وراح بليل المستشفى العام يلف فيها

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.