الخميس، 5 يونيو، 2008

برنامج جمب ( GIMP ) عالمك المفتوح للصور ثنائية الأبعاد

هذه مقالة نشرتها عن برنامج جمب ( gimp ) في العدد الأخير من مجلة مجتمع لينوكس العربي

برنامج جمب ( GIMP ) عالمك المفتوح للصور ثنائية الأبعاد
لا شك أن لكل نسق عام مجموعة من الأنساق الفرعية التى تحدد درجة تماسكه وصلابته ومدى قدرته على الصمود فى وجه الأنساق الأخرى وإذا إفترضنا أن نظام التشيغل لينوكس هو أحد تلك الأنساق العامة فهو بحاجة لمجموعة من الأنساق الفرعية التى تتفرع منه لكى تشكل أوراق وأزهار وثمرات يستطيع من خلالها النسق العام أن يُلبى رغبة القطاع الذى سيخدمه .
وهنا فى نظام اللينوكس تتكون الأنساق الفرعية من مجموعة من البرمجيات والتطبيقات المختلفة التى تعين العميل ومُتلقى الخدمة على تنفيذ مهامه المطلوبة بكفاءةٍ تامة ، ولا شك أن أحد تلك المهام هى مجالات التصميم سواء كان تصميم أُحادى الأبعاد أو ثنائى أو ثلاثى الأبعاد ، وسنتحدث فى تلك السطور عن إحدى الأنساق الفرعية المختصة بالتصميم ثنائى الأبعاد وهذا النسق يلقب بال gimp وهو اختصاراً ل GNU Image Manipulation Program أى برنامج معالجة الرسومات لبيئة GNU ولن أتحدث هنا عن بداية المشروع والتى كانت عبارة عن مشروع تخرج لطالبين من جامعة كاليفورنيا
ولكن سأتحدث عن تطبيق صار ناضج للدرجة التى تسمح له بأن يناطح أعتى وأقوى برامج تحرير الصور ثنائية الأبعاد الأخرى وعلى رأسها برنامج الفوتوشوب
ولنبدأ بالأسئلة
ماذا تريد من برنامج تحرير الصور ثنائية الأبعاد الذى ستعمل عليه ؟
هل تريده رخيص السعر ؟
هل تريده سريع لا يستهلك موارد الجهاز ؟
هل تريده صغير الحجم لا يشغل مساحة وحيز كبير من القرص الصلب ( الهارد ) ؟
هل تريده مصاحب لدعم فنى غير محدود ومتواصل ؟
هل تريده احترافي يدعم مجموعة من العمليات التحريرية للعديد من الصور فى آنٍ واحد ؟
هل يدعم البرنامج الطبقات وقنوات الشفافية ؟
هل دعم البرنامج للنماذج اللونية المختلفة متوافر بقوة؟
هل تريده يستخدم أدوات عديدة للتحكم فى مناطق الرسم والتلوين وبإحترافية وسرعة عالية فى الأداء ؟
هل تريده يدعم العديد من الصيغ والإمتدادات ؟ حتى أحادية الأبعاد منها ؟
هل تريده برنامج مَرن يقبل بتخصيص واجهته بالطريقة التى تناسبك وإخفاء وإضافة النوافذ أو وضعها فى أى مكان فى الشاشة ؟
هل تريده برنامج سريع التطور يأتى بالجديد مما يجعله مُلبياً لمتغيرات الحياة وسرعة التطور الحادث فى شتى فروعها ؟
هل تريده أن يُلبى لك قدر كبير من الحرية فى إضافة تأثيرات وخصائص برمجية خاصة ؟
هل تريد برنامج شامل وكامل للتعامل مع كل العمليات التحريرية التى تتم على الصور ثنائية الأبعاد دون اللجوء لبرامج مساعدة ؟
هل تريد برنامج يتيح لك قدر أكبر من التحكم فى الفلاتر المستخدمة فى تحرير الصور مما يسهم فى ظهور الصور المعقدة بقدر عالى من الكفاءة التحريرية ؟
هل تريد فى البرنامج الذى ستستخدمه أن يوفر لك إمكانية العودة فى الخطوات دون أن يؤثر على الصورة ؟ بل هل تريده أن يتعدى هذا من خلال وجود إمكانيات المقارنة بين مختلف العمليات التحريرية على الصورة ؟
هل تريد منه أن يكون سريع فى الوصول للأوامر وللأدوات دون أن يشترط هذا الذهاب لقوائم رئيسية وأخرى فرعية ؟
هل تريد منه دعماً لأجهزة التصوير الرقمية والمسح الضوئى والأقلام الضوئية ؟
هل تود منه أن يدعم اللغة العربية بصورة مطلقة دون استخدام برامج وسيطة ؟
=========================
والآن لنبدأ بالإجابة على تلك التساؤلات مستعينين ببرنامج ال gimp كنموذج رئيسى فى الإجابة:
- بالنسبة للسعر وتكلفته لماذا نبحث عن الأرخص ما دام برنامج ال GIMP مجانى تماماً ؟!
- لماذا نشغل تفكيرنا بأن نُحدث عتاد الجهاز بصفة دورية كى يستطيع برنامج تحرير الصور أن يتعامل مع الإمكانيات الموجودة بسرعة وبرنامج ال GIMP موجود ؟! ، فقد عمد صانعى البرنامج أن يجعلوه الأقل هدراً لطاقة الجهاز وإمكانياته ولك أن تقوم بفتح برنامج ال GIMP وبرنامج ال Adobe Photoshop على نفس الجهاز ولنكون أكثر حيادية بفتح برنامج ال GIMP من خلال نسخته الخاصة بنظام الويندوز (فبرنامج ال GIMP يعمل على أكثر من نظام تشغيل وهى ميزة لا يملكها أى برنامج مماثل ومتقدم غيره ) وحينها إحسب الوقت المستغرق فى فتح البرنامج أو استيراد أو تصدير أى صورة ، ولك أن تعرف أنه على الرغم من سرعة البرنامج على نظام ويندوز إلا أنه أسرع على نظام لينوكس .
- بالطبع ما من فرد منا يريد أن تَزيد الأعباء على الهارد ديسك الخاص به بكبر حجم البرنامج ولهذا فبرنامج ال GIMP هو الحل الأمثل فمساحة البرنامج بإصدارته الأخيرة 2.4.5 على نظام الويندوز لا تزيد عن 18 ميجا وأصغر من تلك المساحة على أنظمة اللينوكس فى مقابل أن إصدارة برنامج Adobe Photoshop الأخيرة زادت مساحتها عن 500 ميجا ، ليس هذا فحسب بل إن برنامج GIMP يقوم بعملية إدارة متقدمة للذاكرة (tile based memory management, sic ) تجعل حجم الصور المنتجة على البرنامج أصغر بكثير من مثيلتها المنتجة بواسطة برنامج Adobe Photoshop .
- بالطبع أى عميل يحتاج لدعم فنى للبرنامج وهنا يتساوى مقدار الدعم الفنى الرسمى المتاح والمقدم من البرنامج من خلال الموقع مباشرة أو منتداه أو من خلال ملفات المساعدة الموجودة مع البرنامج مع مثيله المقدم من برنامج فوتوشوب ، وهناك العديد من الكتب العملاقة لهذا البرنامج باللغة الإنجليزية ، والبرنامجين يفتقدا للدعم العربى حالهم فى هذا حال أغلب البرامج ، ولكن هذا لا يعد عقبة الآن فلقد تكاتفت الجهود العربية التطوعية على مجتمع لينوكس العربىwww.linuxac.org/forum فى شرح البرنامج بالعربية ، ويظهر هذا جلياً فى دروس شرح البرنامج كاملاً سواء شرح كافة القوائم وما تحتوية من أوامر وخصائص مختلفة أو من خلال الدروس التطبيقية للبرنامج .
- ويتميز برنامج gimp بأنه يملك قدرة كبيرة على التعامل مع عدد غير محدود من الصور فى وقت واحد .
- ويتعامل البرنامج مع الصور من خلال الطبقات ويدعم قنوات الشفافية بصورة مطلقة وما تطلبه تلك الطبقات من خصائص الدمج المختلفة واستخدام الأقنعة وغير ذلك ، حاله فى هذا حال أغلب البرامج المحترفة مثل ال Adobe Photoshop وبرنامج PhotoImpact .
- يدعم برنامج gimp العديد من الأنظمة اللونية مثل ال RGB والgrayscale وال indexed وإن كان برنامج الفوتوشوب يتميز عليه فى دعمه للنموذج اللونىCMYK إلا أن هناك مشروع يسمى separate لدعم هذا النموذج اللونى بصورة مطلقة ويمكن إضافته بكل سهولة للبرنامج ولكن حينما سيكتمل المشروع بالكامل سيتم إضافته بشكل نهائى للبرنامج بدون الحاجة لإضافته بصورة يدوية من قِبل المستخدم ، بل إن البرنامج يملك خاصية محاكاة للصور المطبوعة المصممة على الكمبيوتر لتظهر على شاشة الكمبيوتر بنفس الألوان التى ستظهر بها الصورة عند طباعتها وتسمى تلك الخاصية Print simulation ويتم ضبطها من خلال نافذة التحكم بالألوان Color Management والتى يمكن الوصول لها من خلال الضغط على التفضيلات الموجودة بالبرنامج ( Preferences ) وبالتالى يمكنك تحرير أى صورة على أى نظام لونى وترى الهيئة التى ستظهر عليها عند الطباعة .
- يملك برنامج جمب قائمة مثالية من أدوات التحديد التى تؤدى كافة المهام التى تؤديها أدوات التحديد فى برنامج الفوتوشوب وتتشابه معها إلى حد كبير بل تملك خصائص تحكم أكبر من مثيلتها التى توجد فى برنامج الفوتوشوب ولكم الحكم بعد التجربة ، وأيضاً يملك البرنامج قائمة من أدوات التحويل والتدوير والقياس والتحريك والكتابة وأدوات الرسم والتلوين المختلفة والتى تملك إمكانية إضافة الباترن المختلفة والفرش وصنعها بل إن البرنامج يدعم استخدام بعض فرش برنامج الفوتوشوب وأيضاً يملك البرنامج لوحات تدريجية رائعة ويملك مُولد لتلك اللوحات مثالى للغاية ويتفوق على نظيرة فى برنامج الفوتوشوب ، وهناك مجموعة أخرى من أدوات الألوان الكثيرة والفلاتر المتميزة التى تؤدى نفس ما تقوم به مثيلتها على برنامج الفوتوشوب وإن كان لكل برنامج بعض المزايا البسيطة المختلفة المميزة له عن الآخر .
-
يملك البرنامج قدرة على التعامل مع مختلف الصيغ والإمتدادات وسوف تُدهشوا لو رأيتم هذا الكم من الصيغ بل إن gimp يتفوق على برنامج الفوتوشب فى أنه يقبل إمتدادات الصور psd وهى الخاصة ببرنامج الفوتوشوب عكس برنامج الفوتوشب الذى لا يقبل إمتداد xcf وهو الإمتداد الخاص ببرنامج gimp ومن خلاله يمكن حفظ الصورة على هيئة طبقات حتى نستطيع استعادتها مرة أخرى لنجرى عليها التعديلات المطلوبة ، وملفات ال pdf والكثير والكثير ،،، بل إن البرنامج يملك القدرة على إستيراد وتصدير إمتدادات الصور أحادية الأبعاد مثل ai وeps ، وفى هذا الإطار يملك البرنامج أداة متقدمة لرسم المسارات Path من خلالها يتم تحويل المسار إلى تحديد أو العكس .
- قد يشكوا البعض من كثرة نوافذ البرنامج ولكن هذا ليفيد فى قدر أكبر من المرونة فى تخصيص واجهة البرنامج بالصورة التى تناسبك من خلال عمليات السحب والإفلات والرصف للنوافذ المختلفة بل يمكننا تكبيرها وتصغيرها ، ويُمكنك أيضاً تغيير شكل الأيقونات وألوانها من خلال الثيمات المتاحة فى البرنامج أو الأخرى التى يمكن إضافتها له .
- يتميز برنامج gimp بسرعة تطوره فمنذ ما يقارب الثلات أعوام تصدر إصدارة دورية له كل ثلاثة أشهر تقريباً بها إضافات جوهرية وليس مجرد تحديثات أمنية أو مظهرية عكس البرامج الأخرى التى تقضى دورة سنوية لكى تظهر بإصدارتها الجديدة .
البرنامج تابع لرخصة المصادر المفتوحة وبالتالى لك مطلق الحق القانونى والأدبى فى إضافة أى مؤثر أو كود برمجى للبرنامج (plug-ins) بل بالإمكان أن تغير من خصائص البرنامج البرمجية بالكامل وأن تستدعى أوامر خارجية من خلال Script-fu إن أردت بدون وقوعك تحت أى مُسائلة قانونية.

  • يتيح برنامج ال gimp للمصمم القدرة على تصميم الصور المتحركة سواء كانت MPEG أو GIF بدون اللجوء لبرنامج آخر عكس الفوتوشوب الذى يلجأ المصمم لبرنامج Image Ready لكى ينهى تصميم الرسوم والصور المتحركة ، وأيضاً يحتوى البرنامج على خصائص متقدمة لتصوير سطح المكتب ، وبهذا يكون مثالي فى عدم حاجته لأى برنامج آخر للمساعدة فى إتمام مختلف الأعمال التحريرية التى تتم على الصور ثنائية الأبعاد.


  • يتيح برنامج gimp قدر هائل من الفلاتر الأساسية والتى تتشابه مع معظم الفلاتر الموجودة بالفوتوشوب بل إنها تزيد عليها بخصائصها الأكثر والتى تتيح للمصمم قدرات أكبر ومجالات أرحب فى إخراح المُنتج النهائى ، ويمكن إضافة فلاتر للبرنامج بكل سهولة من خلال إضافتها لمجلد الفلاتر الموجود بمجلد البرنامج فى ملفات النظام ، كما أن الإصدارة القادمة من البرنامج والتى تحمل رقم 2.6 ستدعم ما يطلق عليه الفلاتر الذكية ( Smart Filters ) فى برنامج الفوتوشوب وهو ما يتيح إمكانية الإحتفاظ بتأثيرات الفلاتر على الصورة فى طبقة منفصلة بالإمكان أن نحذفها ونستعيدها فى أى وقت من خلال مشروع gegl وهى بيئة عمل من تطوير فريق عمل برنامج gimp .


  • من خلال نافذة History ببرنامج ال gimp يمكننا التراجع عن أى خطوة قمنا بها وإزالة الخطوات اللاحقة لها بل من الممكن أن نتركها لكى نعود لها بدون الحاجة لإعادة القيام بتلك التأثيرات مرة ثانية ، ومن الممكن أن نُضاعف الصورة سواء تم عليها عمليات تحريرية أو لا لأى عدد من الصور المستقلة بذاتها لكى تتم عمليات المقارنة بين الصورة فى أوضاع مختلفة أو استغلالها فى عمليات مختلفة من خلال الأمر Duplicate والموجود فى القائمة image أو من خلال إستخدام أحد الفلاتر الموجودة بالبرنامج سواء اللونية أو الأخرى ، بل أيضاً يمكن أن نتراجع عن الخطوات مباشرة من خلال أوامر التراجع خطوة بخطوة للوراء أو للأمام والموجود فى القائمة Edit .

  • بالطبع الوصول للأدوات فى برنامج الgimp من أسهل ما يكون فمن خلال صندوق الأدوات Tool Box تظهر أغلب أدوات البرنامج وبالنافذة التى توجد بأسفلها توجد خصائص كل أداة والتى تتغير تلقائياً بتغيير الأداة ، كما يمكننا إزالة أو إضافة أى أداة لهذا الصندوق ويمكننا أن نتعامل مع كل أوامر وأدوات البرنامج من خلال إختصارات لوحة المفاتيح والتى يمكننا أن نضيفها ونغيرها ونلغيها سواء الكل أو بعض منها كما نشاء من خلال الخيار Keboard Shortcuts والموجود بالقائمة File .

  • يتكامل برنامج Gimp بصورة رائعة مع أجهزة التصوير الرقمية الحديثة والماسحات والأقلام الضوئية المختلفة مع خصائص تحكمية كثيرة لها .

  • أما دعم البرنامج للغات فله السبق فيه فهو يدعم 40 لغة قراءةً وكتابة وكواجهة أيضاً بصورة شبه مطلقة وهذا كله بدون الحاجة لتنزيل نسخة خاصة للغة العربية وأخرى للإنجليزية وأخرى للفرنسية فكل ما عليك ضبط إعدادات اللغة فى نظامك التشغيلى وسيختار البرنامج اللغة تلقائياً والموجودة بنظام التشغيل كلغة لواجهة البرنامج .
    وأخيراً ما ذكرناه لا يُعد حصراً لإمكانيات برنامج ال GIMP ولكن هو عرض موجر لأهم ما يحتويه من خصائص ومميزات بصفةٍ عامة أجبنا من خلالها على الأسئلة التى طرحناها سابقاً وأعتقد أن النتيجة تميل الآن لصالح هذا البرنامج فهو بكل تأكيد يستحق منا التجربة ، فلم تنتظر ؟!
    انهض الآن وتحرك وقم بالتجربة فالبرنامج لن يتعامل معك كمستخدم لخصائصة فقط بل لأنه مفتوح المصدر فسيتيح لك الفرصة أيضاً لكى تطورة وتتعلم وتفيد المجتمع فانهض وكُن إيجابى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.