الثلاثاء، 26 مايو، 2009

عادل لبيب في البيت بيتك

اليوم استمعت للقاء تلفزيوني في برنامج البيت بيتك استضاف فيه الإعلامي خيري رمضان محافظ الإسكندرية اللواء : عادل لبيب ابن محافظة كفر الشيخ ، وكان قد تولى من قبل محافظاً لمحافظة قنا وقاد ثورة فيها جعلتها إحدى أهم المدن البيئية في العالم عام 2003 على ما أتذكر وتولى أيضاً محافظاً لمحافظة البحيرة لمدة شهور ومن ثم انتقل لقيادة العاصمة الثانية لمصر ، وما أن تولى زمام الأمور حتى ظهرت شخصيته القيادية التي غلبت من قبل بكل تحدي وعزيمة جبروت مافيا الصعيد وفتواته ( هذا ليس مُعمم على كل أهل الصعيد بل على فئة بسيطة من الفئات التي تتجاوز القيم والقوانين وتستغل جبروتها وسلطاتها غير الشرعية وهو وإن صح التعبير ينطبق على كل البشر بكافة أنحاء الدنيا ) ومن ثم أشاع الانضباط والحزم في الإسكندرية وتصادم مع الكثير ممن كانت لهم مصالح متضاربة مع الشرعية والأصول فيها ولكنه رجل قوي ومن أصل طيب ومحترم نعرفه ونعلمه تماماً نحن أهالي كفر الشيخ بقريته ( أريمون ) بمحافظة كفرالشيخ ، واليوم حينما وجدت والدي يشاهد هذا اللقاء التلفزيوني الذي يجمع إعلامي البرنامج الشهير ( البيت بيتك ) مع السيد المحافظ وقفت في مكاني لأشاهد البقية الباقية من اللقاء ، وها أنا أسرد على حضراتكم مجموعة من الأخبار السارة التي سردها المحافظ في صورة نقاط :

1- دخول الأتوبيس ذات الطابقين مدينة الإسكندرية ليضيف بُعد جمالي وحضاري ويخفف من الزحام المروري بالإسكندرية .
2- البدء في تنفيذ أنفاق أسفل طريق الكورنيش للحد من الزحام المرورى للمشاة العابرين للطريق وفي ذات الوقت للحماية من الحوادث التي تنتشر على هذا الطريق ، وستنفذ تلك الأنفاق بصورة حضارية جداً بحيث يكون تحت الأرض حياة بمعني أنه سيكون على جانبي النفق من الأسف محلات تقدم خدمات مختلفة لتعج الأنفاق بالحياة وتكون جاذبة للمارة بدلاً من الأنفاق التقليدية الحالية الخالية من مظاهر الحياة وبالتالي يبتعد عنها الكثير .
3- بدء الدراسات النهائية لمشروع مترو أنفاق الإسكندرية وسينفذ من خلال نظام pot بواسطة شركات فرنسية ( وهي نفس الشركة التي تولت من قبل تنفيذ مترو أنفاق القاهرة الكبرى ) ، هذا المشروع يا رفاق مشروع ثوري وسينقل العاصمة الثانية لمصر لمصافٍ حضارية كبيرة للغاية ... بالمناسبة المحافظ قال أيضاً أنه سيزيل الترام الموجود حالياً ليكون الشارع للسيارات والمشاة فقط .
4- تحدث عن مشاكل أخرى لسكان منطقتين أقيمت مساكنهم وسط كتلة صخرية جبلية وتحدث في ذلك على إصراره على نقل سكان تلك المنطقتين سواء رضوا أو رفضوا لمساكن بديلة خوفاً على حياتهم وحتى لا تتكرر مأساة الدويقة ، والرجل طمأن الأهالي بألا يصدقوا الشائعات التي تقول بأن الحكومة ستبيع أراض مساكنهم لرجال الأعمال مُفسراً بأنها لا تصلح للسكن لأن خبراء كلية العلوم والهندسة بجامعة الإسكندرية حللوا تربتها ووصفوها بأنها طفلية رطبة وغير آمنة بالمرة ، كما أنه أصر على إلتزامه بأن يُمَلك من له بيت به عدد مُعين الشقق نفس عدد الشقق في العمارات الجديدة التي بنتها المحافظة بصورة آمنة وغير عشوائية رافضاً في ذلك الشائعات والمخاوف التي أُطلقت في هذا الصدد .
5- تحدث أيضاً عن حالة الانضباط التي سادت الإسكندرية لكنه قال أن هناك بعض المناطق ما زالت بحاجة لضبط وأن الفترة القادمة ستشهد حملات قوية ورادعة جداً ... أعتقد أنه كلواء وكمدير أمن سابق يعي ويعرف تماماً معنى كلمة رادعة .
6- تحدث عن مدينة الإسكندرية الجديدة والتي ستكون بوابة جديدة للإسكندرية

 ولم أشاهد باقي البرنامج ولكن أظن أن اللقاء لم يفته التطرق لحال جامعة الإسكندرية ونقلها من عدمه خارج الكتلة السكنية ، وكذلك مستشفى الشاطبي ..... إلخ ، من شاهد اللقاء يرجي أن يضيف ما تطرق له هنا ...
وختاماً ليست الصورة وردية ولكن هناك إيجابيات ونماذج وأطروحات خلاقة وتستحق أن نقف عندها خاصة حينما يقود تلك الأطروحات رجلاً في مقام اللواء عادل لبيب : الرجل المحترم الذي كان ولازال وسيظل رجلاً نظيفاً مجتهداً أميناً في عمله ... نعم قد تكون لقراراته بعيدة النظر صعوبة في فهمها وتقبلها لدى البعض ولكن حتماً سيقتنع الجميع بوجهة نظره الصائبة كما اقتنع غيرهم من أهالي محافظة قنا بعد تحقق المراد في النهاية .

بالمناسبة استمعت كثيراً من أصدقائي بمحافظة قنا عن فترة تولي هذا الرجل زمام القيادة عندهم وكيف كان رجلاً قوياً لا يهاب أحد سوى الله وكيف كان ينزل للشارع وحده بدون حراسة ورغم قراراته الصعبة على بعض القيادات والزعامات الشعبية هناك إلا أنه كان رجلاً صلداً بمعنى الكلمة .
أيضاً أتذكر أن هذا الرجل له معزة خاصة عند الرئيس مبارك ... منذ سنوات كان الرئيس مبارك في اتصال هاتفي ببرنامج صباح الخير يا مصر الذي يأتي مبكراً على القناة الأولى الأرضية وكان اللواء عادل لبيب ما زال محافظاً لقنا ومن ثم سألت المذيعة سيادة الرئيس عمن يحب أن يصبح عليه ؟ 
فقال لها بنفس النص " البلدوزر : عادل لبيب "

أنا أحترم هذا الرجل وياريت يكون كل محافظينا مثله