الخميس، 5 نوفمبر، 2009

إحسبها صح تعيشها صح


منذ عدة أيام قام والدي بتغيير مصباح حجرته لأن السابق حُرق وفي اليوم التالي لتغييره وهو مصباح تقليدي بالمناسبة اكتشفت أنه حُرق وحينما عاد من صلاة العشاء وجدته أحضر آخر وفارق السعر بينه والآخر كبير إذا أن الجديد بحوالي 15 جنيه والتقليدي بجنيه ونصف تقريبا، وسألته لماذا يا أبتاه ؟ فقال " لأن الجديد مُوفر للكهرباء وإضاءته أطول وبيتحمل "

هنا تذكرت إحدي زيارات الرئيس مبارك لإحدى محافظات الصعيد منذ عام ونصف تقريباً وكان وقتها يفتتح محطة كهرباء ووقف وزير الكهرباء حسن يونس ليعرض تقريراً عن الكهرباء وحالها ومشاريعها .. المهم : أنه تحدث عن المصابيح الموفرة للطاقة وأن مصر تنتج تلك المصابيح ولديها خطوط إنتاج جيدة وتحدث الرئيس عن أنها غالية عن المصباح التقليدي فرد الوزير بأنها ذات عمر أطول وموفرة للكهرباء، ودعوني أوجز فوائدها في النقاط التالية :

1 - ستوفر من استهلاك المواطن للكهرباء حيث أنها توفر ما نسبته 85% من الكهرباء المستهلكة في المصباح التقليدي وبالتالي ستوفر على فاتورة المواطن مصاريف إضافية .
2 - ستوفر على المواطن عبء شراء مصباح كهربائي جديد كل 1000 ساعة استهلاك ( في المتوسط ) لتضاعف هذه الساعات لتصل ل 8000 ساعة .
3 - توفير إضاءة أكبر وصحية أكثر من خلال المصباح الجديد بدلاً من الإضاءة الصفراء التي ترهق العين في المصباح التقليدي .
4- توفير مصابيح ذات شكل أنيق مما يُمثل مظهراً من مظاهر الجمال في المنزل بدلاً من المصابيح  القديمة ركيكة التصميم والشكل .
5- ستضيف للدولة فائض كبير من الطاقة يمكن أن يُستغل في مشاريع تنموية أخرى أو تصديره للدول المجاورة خاصة لو عرفنا أن الدول العربية اقتربت من إكمال مشروع الربط الكهربائي بينها، ومصر هي المركز الرئيس لهذا المشروع وسيتم من خلالها عمليات التحويل والربط الرئيس بين كافة الدول العربية ، مع العلم أنه في هذه الحالة لن تورد مصر الكهرباء مُدعمة كما هو الحال مع المواطنين وبالتالي ستزيل عبء قائم على موازنة الدخل للدولة وتوفر مصدر دخل جديد لها .
6 - ستقي مصر الضغوط التي تحدث لها بين الحين والآخر مع ازدياد حركة النمو وزيادة الطلب على الكهرباء .
ووقتها وعد الوزير الرئيس مبارك أن يتوسعوا في المشروع وقد كان والحمد لله أن تلك المصابيح صناعة مصرية خالصة فهلموا يا شباب وفروا أموالكم وكهرباء الوطن في ذات الوقت مع حصولكم على خدمة أفضل إن شاء الله

ملحوظة : وقت أن رأيت عرض وزير الكهرباء عن المصباح لسيادة الرئيس كنت قد نويت أن أبحث في هذا الموضوع الذي استمعت له للمرة الأولى حينها ولكن الحقيقة تناسيت الموضوع سريعاُ ، ولكن الصدفة وحدها هي من قادتني لتذكره من جديد وأعود لأطرحه اليوم هنا عله يفيدكم أيضاً ورجاء إنشروا الموضوع ليعم الخير على الجميع .