الأحد، 31 يناير، 2010

كرنفال بطولات ... مُبارك عليك الليلة يا مصر


من يتذكر مثلي بطولة بوركينا فاسو التي فازت بها مصر عام 1998 ؟
وقتها كانت أول بطولة أراها وتحصد لقبها مصر الحبيبة
كل الأرقام والبطولات والألقاب حققناها واستحوذنا عليها في هذه البطولة
تسلمي يا مصر ويسلم شبابك وولادك وبطولة أفريقيا 2010 ، لن تكون النهاية إن شاء الله وستظل القافلة 
وحابب أشكر كل من اتصل بي وبارك على النصر واللقب الجديد ، من السعودية والإمارات والكويت وليبيا .. المكالمات سمعتها وسمعت الكرنفالات الموجودة بتلك الدول فرحة بفوز مصر 
محروسة يا مصر

يا شباب .. تفضلوا .. مصر هي أمي بصوت فؤاد المهندس رحمة الله عليه .. هذا هو الجديد  
وهــــنـــــــــا بصوت عفاف راضي
حملوا من هـــنـــــا فرحة وتشجيع علاء وجمال مبارك مع المنتخب في غرفة خلع الملابس.

هناك 17 تعليقًا:

  1. أنا بصراحة مش فاكرة حاجة لنى مليش فى الكورة إلا من شهر بس تقريبا

    بس أكيد مبارك لمصر

    وبمناسبة مبارك دى

    أنا مرديتش أقول مبروك فى البوست بتاعى الجديد وقولت مبارك وشوف بقى الحساسية إللى حصلت لهم من الكلمة دى (كنت متوقعة كدة )

    ردحذف
  2. مبروووووووووووك ويا رب دايما فرحانين ومتجمعين

    ردحذف
  3. أم هبه .. أنا بقى فاكر ومش ناسي حاجة أنا وقتها كنت في الإعدادية ووقتها حسام حسن كان مقطع الدنيا وأنا كنت وما زلت بعشق حسام

    وبصي بقى اوعي تمشي ورى كلام مدام شمس

    ============
    يييييييييييييوه يا مدام شمس .. مُبارك والله العظيم مُبارك

    بس ماشي هعديك المرة دي وأقول مبرووووووك

    ردحذف
  4. دكتور : نوووسه المصرية
    اللله يبارك فيكي يا رب

    البلد هنا فظيعة مفيش شبر فاضي في الشوارع


    مبارك علينا جميعاً يا رب

    ردحذف
  5. صحيح كل الأغاني الوطنية التي نفذت في السنوات الخمس الماضية ستجدونها مرفوعة بجودة عالية وعلى خادم خاص وعددهم يزيد عن المئة إن شاء الله

    هذا لأن الناس طلبت وقالت ليه مبرفعش غير القديم مع إني رفعت الجديد لكن المسألة مسألة وقت فقط لا غير

    ردحذف
  6. مبروك علينا كلنا
    وتتوالى الانتصارات :)

    ردحذف
  7. أحمد
    مبروك علينا الفوز
    ودايما من نجاح الى تفوق عظيم
    انا الحمد لله بخير وكلما ناويناه قمنا به لكن الامور مازالت تسير كما هى دون اى تغيير يذكر
    ربما هذا هو شأن الادارة االتحقيق والعمل من وراء ستار

    ردحذف
  8. الفاضلة : موناليزا
    الله يبارك فيكِ يا رب
    الحمد لله هذا من فضل الله
    متجمعين دائماً في الأفراح

    ========
    الفاضلة : بنت النيل
    الله يبارك فيك يا رب
    جيد بصفة عامة لكن هل هذه المديرة أو المسؤولة ما زالت موجودة ولم ترحل ؟

    ردحذف
  9. بدر التهامي1 فبراير، 2010 1:12 م

    الله يهنيكم يا ريس أحمد يا حبيب الكل يا غالي

    ردحذف
  10. يااااه يا احمد ده انت قلبك ابيض انت لسه فاكر بوركينا فاسو ياابني احنا كنا يادوبك طالعين من الدنيا بنقول يا هادي
    ما علينا ياباشا
    مبروك علينا وعليك

    ردحذف
  11. بدر البدور .. حبيبي الغالي كيفك يا زعيم وكيف الحبايب كلهم عندك
    ربنا يديم الأفارح والأتراح والأعراس يا رب يا غالي
    تسلم يا بدور

    ===================
    سمراء أهو انت اللي قلبك أبيض بقى هههه
    طبعاً ومين ينسى ... أنا على فكرة ذاكرتي قوية يا سمراء والحمد لله ولسه متذكر مواقف من وأنا طفل صغير
    لكن تستطيعي القول أنها ذاكرتي ليست ذاكرة رياضية بل تاريخية في أكثرها

    ردحذف
  12. أهم شيء في الموضوع هو تشجيع (علاء) و(جيمي) للمنتخب الوطني (-:

    بأي صفة؟

    طبعًا الصفة واضحة .. الغاليين أبناء الغالي (-:

    يا (جمال) النصر المؤزر .. و(مبارك) للشعب المصري بالنصر العظيم والفتح الكبير (-:

    وكما قال المتنبي يومًا عن مصر: يا أمة ضحكت من جهلها الأمم (-:

    ردحذف
  13. يا أخ عربي .. أنت حاقد وأقول لك موت بغيظك ومن على شاكلتك وقد سئمت من الحوار معك ومع فكرك
    ولن أرد عليك مجدداُ

    ردحذف
  14. يا أستاذ أحمد

    صدقني أنا أرغب في النقاش معك، هنا أو بأي وسيلة أخرى، وستعلم أنني لست حاقد بل مشفق!

    وأنت ترفض النقاش معي لأني انفعلت على (موظّف) بدرجة شيخ الأزهر وسميته حاخامًا! ولم أنفرد بهذا اللفظ بل قاله كبار الصحفيين والإعلاميين في مصر (ومنهم صحفيين في الأهرام وغيره)!

    فموقفي من شيخ الأزهر -عامله الله بما يستحق- هو الموقف الطبيعي هذه الأيام! (-:

    وأرجو أن تراجع نفسك: هل أنت مطمئن أن شيخ الأزهر غير منافق؟! وهل وجدت له موقفا مشرفا طيلة حياته؟

    ---

    أيضًا

    لم يضايقني في موضوعك ولم يضايقني في انتصار المنتخب -- إلا انحشار علاء وجمال مبارك! ولا أدري بأي صفة يذهبان ويدخلان مع اللاعبين!

    هل يحدث مثل هذا في دول أخرى؟ الله أعلم، أنا لا أدري

    ما أراه هو محاولة استغلال الفوز لتحقيق شعبية سياسية مفقودة! (-:

    والله المستعان والهادي

    ردحذف
  15. وأنا مسامح في كلمة (موت بغيظك) رغم تكرار الإساءة منك في كذا موقف، وأنا إلى الآن أحسن الظن فيك وأقول: اختلط عليه الأمر، ولم أسئ إليك قط، بل أدعو لك بالتوفيق والسداد

    هدانا الله جميعًا

    ---

    ملحوظة:

    أكاد أجزم لك، لن تجد أحدًا حاقدًا على مصر بالمعنى الذي تفهمه أنت ويحاول تمريره رؤساء الصحف القومية!

    سواء من المعارضة المصرية، أو من العرب:
    الكل مشفق على حال مصر ومكانتها التي تُسحق الآن سحقًا!
    وإذا تكلموا قيل: حاقدون!
    طيب حاقدون على أيش بالضبط؟ (-:
    الله أعلم

    لذلك، أرجو أن تضع في ذهنك وأنت تتحاور مع مخالفك .. أنه -وأتكلم عن نفسي- مشفق على مصر، ومحب لها، ومريد للخير لها ولأهلها

    سلام

    ردحذف
  16. السلام عليكم يا أخ عربي
    شوف أنا غير مقتنع بكلامك لكن أود أن أتجاوز في الحديث عن هذا الموضوع لأنه ليس لدي وقت ولا بال الحقيقة لإكمال النقاش فيما تحدثنا فيه من قبل

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.