السبت، 13 فبراير، 2010

التاريخ بيقول لأ

هذه الأرض أرضي
هذا الوطن وطني
هذه مصر
وطني .. وطني .. وطني
عدت لتوي منذ دقائق من القاهرة ونويت طرح هذه التدوينة لأعلق على أخبار وأمور إيجابية جداً حدثت اليوم في وطننا وعلى رأسها افتتاح شارع المعز لدين الله الفاطمي بعد تطويره ومتحف النسيج لتعود القاهرة رويداً رويداً مع خطط نقل الوزارات والمصالح الحكومية الكثيرة خارج القاهرة وقد بدأت بالفعل مع عمليات خلخلة للعديد من الأحياء .. نعم ستطول الخطة وستأخذ وقت لكنها قادمة .
وكذلك هناك خبر جميل آخر يعكس خطط حوكمة الحكومة المصرية وهو الإعلان الرسمي عن بدء صرف المعاشات في كل محافظات مصر من خلال البطاقات الذكية يوم 30 يونيه القادم وهذا النظام سيسمح لصاحب المعاش بصرف المعاش من أي منفذ إلكتروني وكذلك في أي يوم طوال الشهر وبهذا رأفة بدلاً من النظام السابق ، لاحظوا معي يا رفاق أن أغلب الخدمات بدأت تقدم من خلال التقنية الحديثة التي تُبعد المواطن عن الموظف والورقة وهو ما يُقلل وبشدة عناصر الفساد المتمثلة في الإكراميات وغيره ويبسط قواعد السرعة والعدالة في تقديم الخدمة .. عن قريب ستنضم أيضاً البطاقات التموينية لهذه الباقة الإلكترونية ... الحمد لله
هذا الفديو أطرحه لكم وأظنكم ستحبوه مثلما أحبه
قولهم ماحاربناش يا فريد
بحبك يا مصر .. بحبك يا بلادي
على هامش بطولة الأمم الأفريقية لكرة اليد المنعقدة حالياً بمصر والتي تشارك بها الجزائر .. أرى من خلال ما يجري حالياً أن الجليد والغمامة التي صاحبت العلاقة بين الجزائر ومصر بدأت في الذوبان .. فالحمد لله 
أتمنى بدون شك فوز المنتخب المصري لكن إن خسر فهذه رياضة - المهم أن يمارسوا الرياضة بأخلاقها وجمالها 
وبمناسبة هذه البطولة رأيت أن أضع لكم صورة لمجمع الصالات المغطاة باستاد القاهرة الدولي وهي الصالة الرئيسية للبطولة وقد أنشئت على يد شركة مصرية عملاقة هي المقاولون العرب عام 1991 في مدة قياسية لم تتجاوز العام والنصف وهي الأولى في أفريقيا والشرق الأوسط وكانت الأولى على مستوى العالم حتى فترة قريبة والآن هي الثالثة على مستوى العالم إذ تتسع الصالة الرئيسية بمجمع الصالات المغطاة لأكثر من 20 ألف متفرج ، ألا تروا معي أن هذه الصالة إنجاز معماري عظيم يُضاف لمقدرات الوطن وتراثه المعماري والحضاري ؟ .. هذه الصالة خرجت للنور في عهد الرئيس حسني مبارك ولم أطرح هذه الأخيرة إلا محاولة مني في تقويم صورة مجحفة وظالمة عن إنجازات تمت في عهد هذا الرجل على أرض مصر ، وكذلك لا أريد أن أبخس حق كل من سبقه فمصر عظيمة .. مصر عظيمة 
ملحوظة هامة : أذكر أنه في نهاية تسعينات القرن المنصرم حضر لمصر فريق أمريكي مشهور في كرة السلة ( لا أتذكر اسمه ) ليلعب مباراة ودية على هذه الصالة وقال أحد أهم لاعبي هذا الفريق أنه حضر ليلعب وسط أكبر عدد من الجماهير رآه في صالة مغطاة بحياته .

هناك 7 تعليقات:

  1. أحى فيك الحماس والتفاؤل الدائم :)

    ردحذف
  2. ما شاء الله عليك

    أنا دايما بلاحظ إنك بتنظر للجانب المشرق

    وغيرك فى وادى تانى خالص

    بس أكيد تفاءلوا خيرا تجدوه

    ردحذف
  3. ربنا يهدي الحكومه كمان و كمان
    ^_^

    ...

    بمناسبه بطوله اليد الى في مصر
    مع انمصر بتلعب محدش بيشجعها ، مش عارف ليه ^_^
    اظهار احنا بتوع الكوره و بس
    انا عن نفسي متابع للبطوله و امبارح كان ماتش صعب جدا و الحمد لله على التصدر عشان نبعد عن الجزائر في الدور القادم على الاقل .

    ردحذف
  4. الفاضلة : مدام منى
    أشكرك على الدعم والمساندة

    =================
    أم حبيبة
    الله يحفظك وكيف حبيبة ؟

    لو الأباء والأجداد قصوا لأبنائهم بأمانة كيف كان الوضع أيام طوابير السكر والشاي والفراخ وحتى علب الكبريت وكيف كانت المصاريف ونوعية المرفهات لتغير حال الشباب الناقم على حال البلد

    ================
    طبيبنا الهمام القادم : محمود
    اللهم آمين
    على فكرة فريق السيدات هو الآخر بدأ يحقق نتائج جيدة ،
    على فكرة أنا كنت بلعب يد في فترة من الفترات في المرحلة الإعدادية تقريباً لكن للأسف تركت اللعبة
    وأتمنى لمصر التوفيق وللجزائر هي الآخر وهي منتخب قوي جداً على فكرة هي وتونس طبعاً لكن أظن منتخب مصر سيحرز اللقب

    ردحذف
  5. شكرا على الهدية سمعتها وفعلا اصوات مميزة بالتمرين كانتا سيكوننان ذا شآن لكن هذا قدرهما وأعتقد أنه الافضل لهما - تحياتى

    ردحذف
  6. مش مونكن
    انا مش مصدقة اني بقرأ عن وضع ايجابي

    بس فعلا تحليلك منطقي جدا
    وادخل لقلبي راحة نفسية كبييييييييييييرة
    ان الحكومة الالكترونية نوعا ما هتبعد المواطن عن فساد الموظف

    ردحذف
  7. الفاضلة : مدام منى
    شكراً لردك
    =============
    الفاضلة : MaNoOoSh

    لأ صدقي
    بلدنا بخير ... والله العظيم بخير
    الحمد لله على الراحة النفسية التي نالت من قلبك
    وأتمنى دوام التواصل بعد زيارتك الأولى

    دمتم جميعاً بود

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.