الخميس، 27 مايو، 2010

وَعَد فصدق


اليوم قام الرئيس مبارك بافتتاح الوصلة الثانية لطريق الصعيد البحرالأحمر والذي يربط الصعيد  من خلال ثلاث وصلات بالبحرالأحمر وهي سوهاج وأسيوط وقنا وفي فبراير الماضي افتتح الرئيس الوصلة الأولى التي تصل سوهاج بالبحرالأحمر وأول أمس عاد لسوهاج  ليفتتح ثاني أكبر مطار مصري بعد مطار القاهرة بها ، واليوم كان الموعد في أسيوط ليفتتح الوصلة الثانية التي تحدثت عنها في المقالة السابقة  وتدوينة أخرى
وكذلك افتتح الرئيس وصلة قنا سفاجا ( البحرالأحمر ) عبر الفديو كونفرانس ليكتمل طريق الصعيد البحرالأحمر بوصلاته الثلاث والذي سلك طرقاً لم تطأها قدم مخلوق من قبل في صحراء مصر الشرقية حسب البحوث والدراسات سوى أقدام العمال والمهندسين الذين حفروا وشقوا الطرق والهضاب والتي بلغت أعمال الحفر والردم بها أضعاف أضعاف ما تم في السد العالي .
( ملحوظة : 
عدد من ساهم في إنشاء هذا الطريق حوالي 20000 عامل ومهندس ) 
وعلى جانبي هذا الطريق أقيم وستقام العشرات من المدن والمراكز الاستثمارية والخدمية ولذلك لا يسعني إلا أن أقول شكراً لكل من وعد وشكراً لمن صدق في وعده ... وأخص بالشكر وزير الاستثمار د. محمود محي الدين لأنه وضع هذا الطريق على عاتقه وظل خلفه إلى أن نُفذ في وقت قياسي ليفتح مجالات استثمارية أرحب لصعيد مصر وآفاق رحبة لتصدير وتسويق منتجات مدنه الصناعية مباشرة عبر موانىء البحرالأحمر . 
  لـقــطـات   
الرئيس مبارك دائماً في هذه اللقاءات صاحب ذهن يقظ ، وتشعر أنه يراقب ويتابع وتصل له المعلومة من أكثر من جهة وأن له مصادره الخاصة .. وجدته في أكثر من مرة يسأل وزير أو محافظ عن تفاصيل دقيقة .. تجده أحياناً يخرج عن حديث الافتتاح الرئيسي ليسأل عن محطات الكهرباء الموجودة بالمنطقة والمدارة بالطاقة الشمسية فيُقال له الرد فتجده يسأل وكأنه يتابع كل قطعة في مصر بالأقمار الصناعية ليسأل " أمال المرواح اللي في منطقة ... نسيت أنا شخصياً اسم المنطقة ... ليرد الوزير بأنها محطة تجريبية .. شيء رائع والله - أنا فخور بهذا الرجل رغم تقدم العمر به إلا أنه لا يكل ولا يمل في خدمة هذا الوطن .. 
الكثير من النقاشات دارت بين الرئيس والوزراء والمحافظين على هامش هذا الافتتاح
للحصول على تفاصيل أخرى يُرجى زيارة هذا الرابط
عمـــــار يا مصر ==== 
هذه إنجازات تتم على أرض الواقع ونوثقها لكم فهل رأيتم في توثيقها نفاق ؟!!
يا من تلعنون الظلام وتصورون الوطن ككتلة رماد .. حينما ستقطعون طريق سفركم من أسيوط للبحرالأحمر في ثلاث ساعات بدلاً من سبع ساعات عبر الطريق الجديد ، هل وقتها ستروا أن الوطن يسير إلى الظلام أيضاً ؟!!
ستستمر القافلة ولن تقف بإذن الله وإن اعتراها سلبيات فنحن بشر - المهم أن نُقوم خطواتنا بصورة مستمرة وأن يكون المؤشر العام مائلاً بقوة نحو الإيجابية 

كم أسعد كلما طالعت خبراً عن مشروعاً جديداً في أي رقعة من رقاع مصرنا الحبيبة
عمار يا مصر

الأربعاء، 26 مايو، 2010

افتخر يا مصري بمطار سوهاج الجديد


تتذكرون أني قدمت تغطية لزيارة الرئيس مبارك في شهر فبراير الماضي لافتتاح عدة مشروعات بها وكان أهمها طريق سوهاج البحرالأحمر والذي يفتح بوابة لسوهاج وللصعيد بعد إكمال أفرع الطريق الثلاثة خلال أسابيع وخاصة مدنه الصناعية على موانىء البحرالأحمر  .. راجعوا هذه التدوينة 
( مطار وطريق ومستشفى في زيارة الرئيس مبارك لسوهاج )  
وقتها لم يكن العمل قد انتهى بعد في مطار سوهاج الدولي والذي كان مقرراً له 48 شهراً لكي يُنتهى من تنفيذه ولكن الإرادة والانضباط هي التي جعلت العمل في هذا المطار يُختصر وقت تنفيذه بنسبة تزيد عن 70% لتصل مدة تنفيذه ل 16 شهر فقط لا غير وهو إنجاز آخر يستحق أن ننظر له بإنصاف - وقد جاء الوقت لكي يفتتح الرئيس مبارك ثاني أكبر مطار في مصر بعد مطار القاهرة الدولي ليكون حلقة جديدة في سلسلة تطوير البنية التحتية والأساسية والعمرانية في مصرنا المحروسة ويكون دعماً جديداً للخدمات في صعيد مصر ، كم أنا فخور بكون هذا المطار الذي صُمم ونفذ بأحدث المقاييس العلمية وبه من الفخامة والأناقة والرقي ما يعضدّ فخري هذا ... 
بالله عليكم أليس هذا إنجاز على أرض الوطن ؟! .... لماذا لا نفخر بهذا العمل ؟ ولماذا يتعمد هؤلاء أن يلعنوا الظلام ويصوروا لنا الوطن ككتلة رماد ؟!! .. اتقوا الله وانظروا لمصر الوطن وما يتم ويُنجز فيها بإنصاف 
 الرئيس مبارك ظهر بلياقة ذهنية عالية وكثيراً ما كان يناقش تفاصيل ويوصي بأمور فنية ولمَ لا ؟! وهو في الأصل طيار مقاتل وكان قائد ومُعلم ومخطط لقواتنا الجوية في حرب أكتوبر المجيدة عام 1973 ، وخاض الرئيس جولة تفقدية للمطار في سيارة مكشوفة مع وزير الدفاع المشير طنطاوي 
كذلك كان رائع هذا العمل الفني البسيط من زهور مصر ومستقبلها حيث أطفال  أعمارهم لا تزيد عن 6 أو 8 سنوات - أمر لطيف للغاية الحقيقة أن تحفل تلك الفعاليات بتلك النماذج لكي يتربى أبناء الوطن منذ نعومة أظافرهم على حب الوطن والانتماء له
هـــنـــــــا تقرير نصي عن المطار وإمكانياته
وهـــنـــــــا تقرير فديو عن الافتتاح

على الهامش ===============
افتتحت أمس المرحلة الأولى من خطة ترسيم كل شوارع مصر ومحاورها وميادينها بالعلامات الإرشادية الحديثة وكانت البداية أمس في ميدان الرماية بالجيزة حيث تم تركيب اللوحات الإرشادية بكافة أنواعها الثابتة والمتحركة والمضيئة والفسفورية ، الخطة كما أتذكر في مشاهدتي للتقرير تهدف لتركيب تلك العلامات على أكثر من 23000 كيلو متر في خلال شهور معدودة .. تستحق تلك الخطوة الثناء بشدة .

الثلاثاء، 25 مايو، 2010

عن مناظرة الرئاسة أتحدث إليكم

بالأمس استمعت لمناظرة هي الأولى من نوعها بين مرشحين للرئاسة ولكن لرئاسة حزب مصري معارض له تاريخ عريق وكبير في الحياة السياسية والحزبية المصرية وهو حزب الوفد المصري وعلى الرغم من خروج المرشحين على العديد من البرامج على شاشة التلفزيون المصري الأرضي وقناته الفضائية إلا أنهما لم يجتمعا مع بعضهما في حلقة واحدة وبالأمس كانت المرة الأولى التي خرج المرشحان ليتناظرا في حلقة واحدة مباشرة أمام الجميع ومن خلال برنامج ( مصر النهارده ) وكان مذيع الربط ( المحاور ) : خيري رمضان  ، وعلى الرغم من رؤيتي بأن المناظرة ليست قوية لأن المحاور ضعيف حسب وجهة نظري في الإعلامي خيري رمضان إلا أن المناظرة ضربت مثالاً محموداً للغاية لنموذج ديمقراطي محمود ، لن أتحدث عن انطباعي في المرشحين لأن هذا شأن داخلي خاص بأعضاء حزب الوفد لكن سأتحدث عن التجربة في حد ذاتها - حيث ضربت مثالاً يُحتذى به في العمل السياسي المهني وهذا ما نريده للمجتمع المصري أن يمارس السياسة من خلال مؤسساتها المشروعة فقط ، بدون شك سيكون أمام رئيس حزب الوفد القادم مهمة الاتفاق على مرشح يمثل الحزب في انتخابات الرئاسة القادمة ، قد يلفت نظركم أني تعمدت ذكر مهمة ترشيح ممثل للوفد في انتخابات رئاسة الجمهورية القادمة وهذا لكي أقول لهؤلاء الذين يلهثون وراء الأحلام غير الموضوعية : كفاكم عبثاً 
من يتحدثون عن أن الترشح لرئاسة الجمهورية ضرباً من ضروب المستحيل أقول لهم : اعلموا أولاً ومن ثم تحدثوا 
يوجد في مصر حوالي 24 حزب في حين أن هناك دول عظمى لا يوجد بها سوى ثلاثة أحزاب ومن حق كل حزب في مصر أن يُرشح أحد أعضاء هيئة مكتبه العليا  لانتخابات الرئاسة ممثلاً عن حزبه فمن أين أتى هؤلاء باستحالة ترشح الغير لمنصب الرئاسة أمام المرشح القادم عن الحزب الوطني الديمقراطي ؟ 
نعم توجد هناك ضوابط أمام المستقلين وهذا موضوعي فهل يعقل أن أترك الباب أمام كل من رغب وأراد في الترشح لمنصب حساس وحيوي مثل رئاسة الجمهورية لكي يترشح للرئاسة .. هل هذا معقول ؟!
في كل دول العالم المتحضرة لا يوجد ممارسة سياسية مستقلة فالأصل في العمل السياسي العمل من خلال المؤسسات الحزبية .. هذا ما درسته في علم السياسة أنا شخصياً وخضت امتحاناته أكثر من عام أوليس هذا ما تحتويه علوم السياسة يا دكتور حسن نافعه يا أستاذ السياسة ؟!! 
أحضروا لي نماذج لدول يترشح المستقلون فيها لانتخابات الرئاسة ؟ 
أقول لكم أنا : ليبريا الدولة الأفريقية الصغيرة والفقيرة ترشح في الانتخابات الماضية منذ ثلاثة أعوام لاعب الكرة الشهير جورج ويا كمستقل وخسر أمام مرشح الحزب الحاكم بفارق ضئيل ، لكن في المقابل دولاً مثل : فرنسا وإيطاليا وألمانيا وإنجلترا وأمريكا لا يوجد بها مرشحاً للرئاسة أو لرئاسة الوزراء مستقل لأن العمل السياسي عمل مؤسسي حزبي 
أتمنى أن تنضج أفكارنا ومفاهيمنا للحرية وأسلوبنا في العمل السياسي لكي نمارسه قولاً وفعلاً لا أن نتشدق ببعض محدداته مثل محدد الديمقراطية : قولاً عارياً في الشكل والمضمون . 
على الجميع أن يُثري العمل السياسي في مصر من خلال احترام القوانين ونعم توجد تجاوزات وسلبيات لكن الصورة تتغير ويوم عن يوم سيتعدل الوضع وبالفعل الوضع السياسي في مصر تغير كثيراً في السنوات الأخيرة خاصة مع حركات الإصلاح الداخلي في الحزب الحاكم والتي بدأت مع انطلاقة الفكر الجديد عامي 2002 / 2003 لأن الإصلاح الداخلي أجبر الجميع على العمل المؤسسي المنضبط ، وأبرهن على أن من يراقب أداء الحزب الوطني من الداخل ونظامه الهيكلي بتجرد عن أي انتماء سيعي ويقر بأن هناك إصلاح داخلي عظيم الشأن تم ويتم وسيتم بإذن الله .

الأربعاء، 19 مايو، 2010

حينما قالت له أمه " متبصليش كده "


بالأمس كنت عائداً آخر النهار للمنزل وما أن طرقت أحد الشوارع إلا وسمعت إمرأة تنهر طفلها الصغير ( حوالي أربع سنوات ) بكل عنف وقسوة وتقول له " متبصليش كده " رأيت وشعرت بكمٍ من الوحشية في صوتها وكلامها - حقيقة صُدمت من هذا المستوى الأمومي ، بدلاً من أن تعلمه بكل رفق وتهذب خلقه بلين تنفره وتربي داخله التعصب والعنف ، تذكرت وقتها أني حضرت مؤتمر للعالم الجليل أ.د/ فتحي الشرقاوي بجامعة عين شمس منذ خمس سنوات تقريباً ووقتها حكى موقف حدث معه وهو أن أتت لعيادته إمرأة تشكي له حالة طفلها النفسية وحدث أن بكى الطفل فلفعته بالقلم على وجهه وكانت رِدة فعل د. فتحي الشرقاوي أن قال لها " يا ظالمة اتركيه يبكي وينفس عن غضبه أتريدي حتى أن تمنعيه من البوح بفرحه أو حزنه ! " 
 تذكرت أيضاً بعض الأمور عن سيد الأنام صلوات الله وسلامه عليه حينما كان يُصلي ذات مرة وجلس الحسن والحسين رضي الله عنهما على ظهره وهو ساجد وكانا يلعبان وظل ساجداً حتى ظن الصحابه أن رسول الله قد مات فهبوا من سجودهم ليروا ما الخطب ؟ فكان أن رأوا رسول الله صلوات الله وسلامه عليه ساجداً وعلل لهم هذا بخشيته أن يزعج الطفلين في لعبهما فظل ساجداً حتى ينزلا من على ظهره ..
أرأيتم رحمة بهذا الشكل ؟ ! 
أتى في ذهني كذلك حديث سيد الأنام صلوات الله وسلامه عليه " علموهم لسبع واضربوهم لسبع وصاحبوهم لسبع " والحصيلة ستكون 21 عام في النهاية ... وحتى الضرب فقد وُضعت له ضوابط لكي لا يكون عنيفاً ضاراً فمثلاً كان الضرب على الوجه حرام .
كل هذه قيم نبيلة ، فيا رفاق علموا أولادكم بالرحمة والتؤدة .