الجمعة، 9 يوليو، 2010

هكذا تكون المسئولية


منذ أيام وفي طريق سفري المعتاد للقاهرة وفي هذا المدعو : سوبر جيت  كان فيه السائق يُدخن تلك الملعونة ( سيجارة ) 
وأول ما وصل دخان هذه الملعونة لأنفي حتى وقفت كالمعتاد في مثل هذه المواقف لأتحسس الطريق الذي أتى منه هذا الدخان الملعون كصاحبته وصانعه وهنا وجدته .. نعم هو السائق فشمرت عن أنيابي لأقول له بلطفٍ يبدو أنه كان زائد : " أكرمك الله أجل السيجارة حتى نصل لأنها تضرني " فما كان منه إلا زأر وزمجر وخرج ليَظهر لي سائق بدرجة طفل ليعلن عن رفضه لطلبي بل وإن كان لا يرضيني فلأهبط من السيارة ، ولأني أعلم جيداً حقوقي والتزاماتي فقُلت له " لو كنت بالفعل سائق ما كنت لتقول هذا لأن القانون يلزمك بضوابط فليس من حقكِ أن تمنع أي راكب من ركوب السيارة طالما كان هذا في وقت العمل والذي هو الآخر محدد بفترة زمنية معينة حسب القانون وأنهي هذه النقطة لأجده يزمجر من جديد بلسانٍ سيء الخلق وهنا أجد الركاب  يهب بقسوة ليهدد السائق ويقول له " أنت سائق أنت ؟!!! " فتخرج إمرأة عجيبة غريبة الأطوار لتقول له " أرجوك اسكت  اسكت  صَرعْت البنت حيث طفلتها الصغيرة التي كانت تركب بجوار والدتها خلف مقعد السائق " وهنا قُلت له : قف عند نقطة المرور القادمة من فضلك ، فهب مرة أخرى بكلمات صغيرة لا أرى داعِ لإعادة صياغتها هنا ، وأنا أقول له : من فضلك قف ولا تتحدث فتخرج هذه المرأة من جديد لتقول " نيابة إيه وكلام فاضي إيه أما صحيح إنكم غلابة أنا مسئولة وعارفه كويس إيه اللي بيحصل " فقلت لها " يا مدام كل فرد هنا مسئول وأولنا هذا السائق المسئول عن احترام القانون والحفاظ على أرواح ركابه ، ثم ثم ثم إن كنتِ مسئولة بالفعل أولى بكِ حينها ألا تحرضي السائق على مخالفة القانون وأن تكوني مسئولة اسماً وفعلاً " فخرجت من جديد بعبارات هزلية وهاج من هاج وثار من ثار ولاحظت أنا أن السائق ألقى بتلك الملعونة وصممت على الوقوف عند نقطة المرور لأعطي درساً لهذا السائق وتلك المسئولة والتي أزعم أنها ليست بمسئولة وربما تكون زوجة صاحب منصبٍ ما أو عضوة بجمعية سيدات الأعمال .. ربما ، في كل الأحوال أقمت محضر لهذا السائق وتم تحصيل غرامة عليه بشهادة الركاب وتم تأنيب هذه التي قالت أنها مسئولة من قِبل الضابط المرابض عند نقطة المرور . 
 نخرج بماذا من هذا الموقف ؟ 
1 - عليكَ أن تعرف حقوقك جيداً وفي ذات الوقت الالتزامات المنوط بكَ تأديتها مقابلةً لتلك الحقوق .
2 - صاحب الحق يحب أن يكون إنسان قوي لا يتنازل عن حقه أبداً وعليه ألا يترك ثغرة لأحد كي يخترقه منها وقبل أن ينادي بحقه يجب تأديتة لواجباته بالصورة اللائقة
3 - احفظوا هذه المعادلة جيداً : احترمت القانون في صغيره وكبيره ستحصل على حقك كبيره وصغيره 
ثقوا في هذا لأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا أبداً أبداً وأشهد الله أني حريص على احترام القانون في كل شيء حتى في أقل أقل الأمور خاصة مع نفسي فهي أولى بهذا 
4 - لا تتحدث أبداً بأنك صاحب سطوة ونفوذ بل تحدث بأنك صاحب حق - صدقوني والله أمثال هؤلاء ضعفاء ومن يستند على غير الحق لن يصمد أبداً حتى لو غنم جولة من النزاع . 
5 - الأهم أن تتحلى بالصبر والثقة والطمأنينة والمعرفة وهذا ما يجهله الغير لأن كثيرين يطالبون بحقوقٍ يظنون أنها من حقهم في حين أن للقانون رأي آخر ولو عرفوا القانون جيداً لأراحوا واستراحوا . 
6 - تيقنوا بأن الدنيا مازالت بخير فهناك هذا الضابط المحترم الذي لم يضعف أمام  هذه المرأة المغرورة ونفذ القانون 
وأخيراً أقول للجميع نعم توجد سلبيات لكن الإيجابيات كذلك لها ثقل وقوة وأرض صلبة تقف عليها وتجعلني أقف أنا الآخر عليها لأقول: عظيمة يا مصر يا بلدي الحبيبة  

هناك 18 تعليقًا:

  1. طيب و إيه رأيك في الفيلم اللي عرضوه في المأسوف اللي اسمه السوبر جيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    انا اساسا مش بحب هذا السوبرجيت لإنه بيتعبني جدا وبيتعب عظامي بس احيانا باضطر لما اخلص الطبيب في القاهرة متأخره اني اركبه بدلا من القطار ومنذ عدة أسابيع أمتعنا سائق السوبرجيت بفيلم اسمه السفاح : ربنا ما يوريك قتل و مرض نفسي وقلة حيا و ضرب نار ووووووووو واقول للموظف وطي الصوت الاقي واحد قاعد ادامي يصرخ فيه علي الصوت مش سامعععععععععععععععععععععععع
    داه تعمل معاهم إيه؟؟؟؟؟؟
    كانت رحلة سيئة الله يسامح اللي مش عامل قطارات ليلية بين القاهرة والإسكندرية

    ردحذف
  2. الله ينور عليك
    انت جبت الخلاصه كلها
    فى السته نقاط التى دونتها
    تحياتى

    ردحذف
  3. عزيزى أحمد الشريف

    لك تحياتى أولا
    ثانيا: موضوعك شيق للغاية ومهم وتتلخص فى
    ( لا تكن سلبى ) شكرا على هذا الموضوع أنتظر متابعتك
    وتعليقق

    ردحذف
  4. السلام عليكم اخى احمد

    كلامك كله صح بس احيانا بكون وحدى واعمل زيك تمام بس طبعا باسلوبى لانى بنت تعرف بقى السواق ممكن يعمل ايه

    ممكن يقول كلام قبيح جدا ومش اعرف ساعتها ارد عليه باسلوبه

    الحكاية عايزة قانون صارم وحازم وتوعيه اكتر من الاعلام وبين الناس وكمان التزام اخلاقى ودينى

    بس فعلا كلنا نشهد ان الامر اصبح هين كتير عن سابق لان فيه برده توعيه نوعا ما

    وانت يا احمد موقفك سليم جدا واحييك عليه
    بس طبعا حتى لو انا عارفه حقى كبنت بصراحة برده مش هوصل معاه لمحاضر ابدا ولا كتر كلام وساعتها مش عدم ثقة بالنفس ولا عدم معرفة لحقوقى بس الشخصيات دى مش ممكن تتكلم معاها غير الرجال لانهم بيبقوا مش كويسين ولا ايه


    يبقى الموضع عايز واحد زى وزير التعليم الجديد علشان (يربيهم)ويعلمهم الادب


    تحياتى للعودة القوية من القاهرة

    ردحذف
  5. أحمد صديقى

    اللى بجد بعتز انى عرفت حد زيك

    اللى انت عملته دة صح مية فى المية

    بجد يا احمد المدخنين عموما معندهمش اى نوع من الأعتبار للأخرين

    انت عارف ليه الأجانب محترمين بالتعود صدقنى بالتعود لأن فيه قانون صارم بينفذ فمع الوقت بقوا كدة
    عقبالنا ان شاء الله

    بس اقولك حاجة برضة يمكن علشان انت قلبك ابيض ربنا وقف لك لجنة مرور كويسة بس بجد الظباط حاجة ربنا يرحمنا

    ربنا يباركك و يحافظ عليك

    على فكرة انا سمعتها اكتر من مرة التسجيل الصوتى بتاع البوست اللى فات و سمعته بأهتمام اكتر لما عرفت انة صوتك بس كنت حاسس انه صوتك (:(:

    بجد طريقة ألقائك ممتازة و أحساسك باللى انت بتقوله جميل جدا

    بالتوفيق دايما (:

    ردحذف
  6. محمد رضا النجار10 يوليو، 2010 8:48 ص

    عزيزي احمد شريف .... الشهير بأحمد عبدالرحمن

    اولا حامدلله علي سلامتك من السفر ويارب كده نسمع عنك كل خير ، واشكرك علي مافعلته لان تلك الظاهره فعلا تتكرر معنا يوميا وتحتاج الي وقفه حقيقيه وصارمه ، ده غير انهم بيحسسوك انك راكب فوق راسهم او راكب ببلاش ... والغريبه ان كل سواق من دوول تلاقي ليه افعال تتفوق عن افعال ، يعني تلاقي سواق يفضل معلي الكاسيت علي اخر عزمه في اوقات الواحد فيها مش عارف ياخد فيها نفسه والصداع متملك فينا
    ده غير موضوع السجاير وغير موضوع معاكسة الركاب وبالاخص لما بيكون فيه حريم ، ده غير لما بيجري بالعربيه بجنون .... فعلا موضوعك جيد ونعيشه بمراره يوميا ويحتاج الي وقفه

    تقبل مروري .... محمد رضا النجار

    ردحذف
  7. احترامي الدائم والمستمر ليك

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حمدا لله على عودتك سالما اتفق معك تمام الاتفاق فإحترام القانون واحترام حقوق الانسان فرض على الجميع ومن أهم هذه الحقوق عدم الحاق الضرر بالاخرين فما بالك بضررالتدخين عموما هناك ثقافة جديدة سادت فى مجتمعنا هى ثقافة الميكروباص عند الكثيرين من السائقين الا ما رحم ربى
    دمت بود

    ردحذف
  9. الفاضلة : كلمات من نور ... معك حق
    على الأقل يجب توفير سماعات خاصة لكل كرسي لمن يريد ان يستمع .. لكن تُرى هل سيحافظ عليها الركاب في مصر ؟! .... أشك

    ======================

    الفاضلة : مرمر
    تكرمي يا ست الكل ... أشكرك

    ردحذف
  10. الفاضل : علاء المصري ..
    أشكرك على الزيارة الأولى وعلى التعليق
    قول مختصر ومفيد
    شرفتني ودام التواصل بيننا إن شاء الله

    =====================

    الفاضلة LOLOCAT
    عليكِ سلام الله ورحمته وبركاته
    أولاً أريدكَ أن تكوني شجاعة .. لا فرق بين الرجل والمرأة .. لقد نلت ألفاظاً من هذا السائق لم أسمع أحد يوجهها لي في حياتي وربما كل من يعرفني حتى ولو معرفة سطحية يعلم أني لا أسمح مطلقاً بأي تجاوز حتى ولو بسيط وإن كان على هامش التهريج فما بالك بمَ سمعته من هذا السائق

    لذلك اقول لكِ : كلنا في الهم شر يا عزيزتي
    بل على العكس أنت قد تتمتعي بحصانة عني فالسائق قد يقف عند حدٍ ما معك لكن معي كرجل إن وجدني بالضعف سيستمر في طريقه

    قانون المرور الجديد الذي بدأ منذ عامين تقريباً أحدث نقلة نوعية في العمل بصفة عامة لكن تغيير ثقافة المواطنيين أمر سيأخذ وقت ووقت طويل وعلينا أن نساهم جميعاً في هذا وهذا الموقف الذي حدث هو أحد الأدوار
    بارك الله فيكِ وحفطِ إن شاء الله من مكرهم

    ردحذف
  11. مش هقدر أقول حاجة غير حمد الله على السلامة ... موقفك مشرف فعلا

    ردحذف
  12. صديقي العزيز :
    ماذا أقول لك .. أحياناً أفضل أن استمتع بقراءة تعليقاتك بدون رد

    تكرم يا غالي واطمئن أنا مستبشر خير .. في قوانين كثيرة في السنوات الخمس الماضية شرعت وعالجت كثير من الاختلالات ويبقى تطبيقها بصورة صارمة مسألة وقت لأن أصعب شيء يمكن تغييره هو ثقافة الإنسان .. احنا اتعودنا على العادات السلبية زي ما المواطنين في الدول المتحضرة اتعودوا على العادات الإيجابية مثلما قُلت أنت
    أتوقع الحكاية مسألة وقت وأظن في خلال خمس أو عشر سنوات سيكون هناك نقلة نوعية إن شاء الله

    وبالنسبة لكلامك على إلقائي فهذا شهادة جودة لي يا رامي .. أشكرك

    ==============
    الأخ الفاضل : محمد رضا النجار
    صدقت .. المشاكل والحالات كثيرة
    كثيرة بالفعل
    ربما علينا أن ننشر معنى ثقافة المواطنة يجداً بين الناس لكي يعي كل مواطن حقوقه والتزاماته
    ربما
    أشكرك يا محمد والله يسلمك يا رب

    ===========
    الفاضلة : سمراء
    أشكرك

    ===========
    الفاضلة : مها
    عليكِ سلام الله ورحمته وبركاته
    لا فض فوك يا مها
    الله يسلمك يا ست الكل

    ============================
    أشكركم جميعاً يا رفاق الخير

    ردحذف
  13. الفاضل : عمرو

    بوركت .. أشكرك بصدق وشرفني مرورك

    دام التواصل بيننا بإذن الله

    ردحذف
  14. تعجبني جدا المواقف الايجابية زي موقفك كده
    أحييك عليه بجد
    مع إن المفروض ده يحصل مننا كلنا بس أول الغيث قطرة زي ما بنقول
    :)

    ردحذف
  15. أشكرك .. بصدق

    لا أظن ما فعلته كان أول الغيث .. لكن بصفة عامة
    الأهم هنا أن يتحمل كل إنسان وكل مواطن مسئوليته تجاه المجتمع .. لو كل شخص أتقن عمله واحترم القانون أياً كان موقعه لصار الحال أفضل بكثير

    أشكرك على المرور من جديد ودام التواصل بإذن الله

    ردحذف
  16. على ابراهيم محمود الجبالى12 يوليو، 2010 12:09 م

    مقال أكتر من رائع يا أحمد
    ويا ريت تكون هى ديه طريقتنا فى الحياة
    وبالتوفيق ليك وللجميع

    ردحذف
  17. أشكرك يا علي .. عاش من شافك يا رجل

    فينك وفين أراضيك ؟
    أشكرك من جديد يا علي وأتمنى لكً وللجميع ولمصرنا الحبيبة كل التوفيق

    ردحذف
  18. احسن حاجة انك ماتسكتش عن حقك لكن ياترى كل الناس هتعمل كده...المفروض ان التدخين ممنوع فى الاماكن العامة لكن المدخنين مش بيشوفوا غير مصلحتهم ومعظمهم مش بيعمل حساب انهم بيضروا اللى حواليهم للاسف

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.