الأحد، 22 أغسطس، 2010

ألا تغار مني ؟!

فيك حَلا الغرام والوجد ..... وإليك الشكاية والهوان

منك صورتي وصوتي ......  وإليك تاجي لِمَفرِقك

أتيتك ضارعاً قلبي .....  لكل تِبرٍ تراه عينك


أتيتك خافقاً قلبي ....  سائلاً منه ، عاجزاً عنه


ألا تغار مني ؟! 

من خواطري وليس شعراً

هناك 3 تعليقات:

  1. يا سيد يا سيدى

    انال مخبى الدنيا دى فين هاااا

    (:(:

    بجد جميلة جدا

    تسلم ايدك

    رمضان كرييييييم

    ردحذف
  2. تنظيم الكتابة يوحي بأنه شعر
    لكن نغمة الكلام تنفي ذلك
    علي كل حال
    تقبل تحياتي يا أستاذ أحمد
    وكل عام وانت بخير

    ردحذف
  3. الصديق العزيز : رامي
    تسلم
    الله أكرم علينا جميعاً يا رامي

    ===========

    الفاضل : motaamel

    حقيقة أنا كذلك لا أراه شعر بل خواطر ، لا أجيد نظم الشعر حتى وإن تصادف أن كتبت بعض الأبيات المنمقة أحياناً فأنا أعتبرها خواطر وليس شعر

    أشكرك وأنت بالخير والسعادة وموفور الصحة

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.