الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

تَظَلُّ عزيزًا

أَغـــارُ عليكَ مِـن السائرين

مِـن العابـثـين بهمسِ الـنغـم

أَغـــارُ عـليكَ مِـن الحالمين

بـرَمْقِ الـمُـقــلْ بحـدِ النـظـر

أَثــورُ عليكَ لـكـي لا تَـغيب

فَيَهجر عيني جَـمالُ الـنظـر

أُردِّدُ فـيكَ عُـذُوب المشاعـر

فَتَغدو كأنكَ جاف المشاعــر

أُكـــابِـدُ فيكَ بـصدقِ الـلسان

وأَقـــرأُ مـنكَ ضنـين الكـلام

أُخـالـجُ هَـمي ويفتيني قـلبي

بـرغم الدمـوع بـرغم الألـم

تَـظَـلُّ عـزيزًا كـريم الـقـلـم

الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

لأين المفر ؟!

تُشاجن رُّوحك عبير السَّحَر

تُعانـقُ نفسي رِيــاح المطـر


وأَبحـثُ عنكَ وتَـهـرب مني

ويَــبدو فَـتيًا شِـرَاع السـفـر

أُسـائِــل نفسي لأين الـمـفـر

أُصَافـحُ وَحْدي ظِلال القمـر

أُفــارقُ يَـومـي كـيومٍ سَـبَـق

أُكفـكفُ دَمعي فيبقى الغـرق

وتَـبقـى بعـيدًا وأبقى وحـيدًا

ولا ضوء يَعلو سماء الغسق

الجمعة، 26 نوفمبر، 2010

رؤيتي للانتخابات القادمة على BBC Arabic

في هذا التحقيق الذي عرضته قناة BBC Arabic على موقعها الإلكتروني، طرحت رؤيتي لانتخابات مجلس الشعب التي ستُجرى بعد غد في مصر
ولمطالعة التحقيق تفضلوا من هـــــنـــــا 

مالذي يتطلع إليه الشباب المصري في الانتخابات؟

المقال باللغة الإنجليزية على BBC

ملحوظة: اللقاء تم تسجيله صوتيًا ومن ثم حُول من قِبلهم للصورة النصية فعذرًا على بعض الأخطاء اللغوية

الخميس، 25 نوفمبر، 2010

شارك ... لا تُفرط في حقك

تنطلق انتخابات مجلس الشعب المصري يوم الأحد القادم الموافق 28 من شهر نوفمبر لعام 2010 في كل الجمهورية، وأدعو الجميع للمشاركة بفعالية وإيجابية في هذه الانتخابات، وأقول لمن يشكو وجود التزوير وخلافه، لو ذهبت بنفسك لصندوق الاقتراع ستفوت الفرصة على من يجد مكان توقيعك فارغًا ويوقع بدلًا منك.
اذهب وصوت لمن تشاء، اختلف أو اتفق معي - لا يهم: فالاختلاف البناء يُثري العمل الوطني ويُعزز من الديمقراطية، الأهم أن نساهم جميعًا في العملية الديمقراطية بشكلٍ بناء وحضاري لنحاول بناء الوطن معًا، لكن أن نظل في بيوتنا ولا نعرف الإجراءات السليمة في التصويت والانتخابات ومن ثم نلوم الغير فهذا غير مقبول.

الأمر الأكثر أهمية من وجهة نظري أن نُعزز من مفهوم الحياة الحزبية لأن النشاط السياسي مكانه الأحزاب ولا وجود للمستقلين والتنظيمات السرية في أي عرف سياسي صحيح في العالم أجمع، وعليه أدعو الجميع للمشاركة والتصويت لصالح البرامج الانتخابية للأحزاب وليس للأفراد كأولوية أولى.
وعن نفسي اخترت برنامج الحزب الوطني الديمقراطي كوني أنتمي للحزب وعلى قناعة ببرنامجه ولهذا سأصوت لمرشح الحزب الوطني في دائرتي بمدينة كفرالشيخ
وهذا هو برنامج الحزب الوطني لانتخابات مجلس الشعب المصري لعام 2010 وبتلك الوثيقة الرسمية الصادرة عن الحزب كافة التفاصيل للبرنامج شاملة: مصادر التمويل بدقة شديدة، والبرنامج ليس مجرد وعود، بل دراسات علمية ويمكنكم مراجعتها، وهي في مجملها تعهدات يعد الحزبة بأن توفر نقلة نوعية جديدة لحياة المواطن المصري بإذن الله.
وعن الحافز لاختيار برنامج الحزب والثقة فيه: أدعوكم للاطّلاع على برنامج الحزب الوطني لانتخابات الرئاسة الماضية والذي كان نفسه برنامج انتخابات مجلس الشعب، ومراجعة ما تم تحقيقه فيه من خلال:
وإن أُعلن عن تنفيذ هدف محدد ولم يتحقق من وجهة نظر أحدكم فليضعه هنا، وليناقشنا بالحجة والدليل وسنرد عليه بالمثل بإذن الله، أو ربما نكتشف تقصيرنا.
وأتصور أنه جليًا للغالبية: أن ما من حكومة في العالم تستطيع تلبية حاجات الجميع، لكن هناك تعهدات بتحقيق نمو معين هو الأكبر والأنضج بين جميع المؤسسات الحزبية الأخرى كما نتصور - أُعلن عنه وتحقق ونعد بالمزيد، ولذلك نطالب دعمكم إن وثقتم فيه، وإن لم يقتنع أحدكم ببرنامج الحزب فأدعوه لأن يختار الأصلح من وجهة نظره ولا يكن سلبي ويُعارض العملية الانتخابية لأنه سيسأل عن هذا أمام الله، وصدقوني الاختلاف مطلوب وهو سلوك صحي ومن طبيعة الحياة البشرية إذ يقول العزيز الحكيم: 
" وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ، إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ " سورة هود
الأهم أن نختلف في إطار المساحة التي كفلها القانون والدستور، وإن كنا نرى ضعف الأحزاب جليًا فبعزوفنا عنها نُعضد من ضعفها، ولهذا يجب أن نُكرس من مفهوم الحياة الحزبية لنرتفع ببنيان المجتمع، والله الموفق

موقع الحزب الوطني الديمقراطي
لتحميل السلام الوطني المصري: من هـــنـــــــا

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

تحرير المرأة وتربية المرأة

في مروري على بائع الجرائد والكتب المعتاد مروري عليه، لكي أرى جديد كتب مكتبة الأسرة وبعض الإصدارات لدور النشر الأخرى، لفت عيني كتاب تحرير المرأة لقاسم أمين، والذي كنت أبحث عنه منذ فترة، فبدأت أتصفح الكتاب لأجد مُلحقًا به: كتاب طلعت حرب، واسمه: تربية المرأة والحجاب وكما كُتب على الغلاف فالهدف منه هو الرد على كتاب قاسم أمين، رغم أني وجدت في أحد سطوره تلميحًا من الكاتب أنه لا يقصد شخصًا معينًا أو جهة ما من كتابته تلك، وعلى كل حال فأنا لم أطالع لا هذا ولا ذاك بعد وحتمًا سينالا حظهما من القراءة عن قريب جدًا، لكن الأهم من وجهة نظري أني وجدت كتابًا لطلعت حرب فهو الاقتصادي المصري العظيم، والذي لم أكن أتوقع تلك الإطلالة الفكرية له، وهي فرصة لنتعرف على جوانبه العقلية والأدبية والقيمية عن قرب.
وعن رأيي في تحرير المرأة، سأضع قولًا عامًا ولن أناقش أي تفاصيل فيه:
أنا مع عمل المرأة في أي مجال نافع حالها حال الرجل، شريطة أن تلتزم بالقيم المرعية والدينية حالها حال الرجل كذلك، ولا أقصد من العمل أنه العمل المُبتَغى منه الربح فقط، لا- بل أقصد أي مشاركة سواء كانت بالتطوع أو غير ذلك وفي أي مجال، فما دامت تفيد وتنفع الناس فأنا أرحب بعملها.
وعن الكتاب فثمنه تسع جنيهات وصدر عن دار نشر: مكتبة الآداب، ولقد تابعت مؤخرًا مجموعة من إصدارات تلك الدار ولاقت إعجابي لأنها مهتمة بنشر المواد التي لا تحظ بإقبالٍ مثل القوانين والتشريعات والدساتير وهي شجاعة منها تُغبط عليها في ظل وضع السوق الطباعي الحالي.

الأحد، 7 نوفمبر، 2010

أين الأثر ؟

لملمتُ نفسي مرة وسألتها أين السبيل ؟

مُذ رُحْتَ في سفرٍ ولا أَجِد السفير

الشمسُ تُشرقُ كل يومٍ ورُّوحي يَحبسها القمر

خَالجتُ نفسي وسألتها فشعرت بالبردِ في عِز الشَّرر

هل خَانَ مِصباحُ الطريق وعده أم أنكَ تَهَوى الفرر

اليوم ألتمسُ الطريقَ وأراكَ أخفيتَ الأثر

حتى النجوم دسَّستها وسْطَ الرمال ولا بَرر

هل كان يُدرك أنني في بُعده أهوَى السَّهَر ؟!

قُل لي بربكَ أيها المَسحور: من أين آتي بالسهر ؟

ضَمُرْت عيوني وأصابها من سَهرها وَهْن السهر

عُد لي ببصري فالدَين لا يُنسى إذا طالَ السفر

يا ساكبَ الدمعِ أنهارا عَصفت مِياهك بالسّرر

طالَ انتظاري للبريد في اشتياقٍ وسُهادٍ وضَجر

طَوقتني طَوق الأرق فاعتقْ جفاكَ عَلَّه يُمحِي الأرق

وارْسِل بريدك هَا هُنا فالليلُ يُلبسني الغرق

الخميس، 4 نوفمبر، 2010

زيارة الرئيس مبارك لسوهاج + العيد القومي لكفرالشيخ

لا شيء أجمل من أن ترى تعميرًا وتشييدًا في أي مجال على أرض الوطن الحبيب
خالجتني نفسي كثيرًا بعدم الكتابة، فلا أحتمل الكتابة هنا كثيرًا في أيامي تلك لكن ما رأيته اليوم في زيارة الرئيس مبارك لسوهاج أسرني
الزيارة هي الثالثة له لسوهاج في عامٍ واحد، افتتح من قبل فيها طريق سوهاج/البحرالأحمر، ومطار دولي هو ثاني أكبر مطار في مصر، ومستشفى وغير هذا الكثير، واليوم افتتح محطة صرف جرجا ومحطة أخرى ومعهد الأورام، وعشرات المشاريع وقرى الظهير الصحراوي، الجميل أنه دخل بيت شاب متزوج وله طفلة جميلة، شاب بسيط تسلم وحدة سكنية وطفلته الجميلة كانت نائمة في الحجرة وقامت من نومها لتدخل وترى الرئيس، هي بالطبع لا تعرفه لكن حينما ستكبر وترى الفديو ستسعد بتلك اللقطات الجميلة، ربما تكون زيارة الرئيس لمنزل هذا الشاب مرتبة لكن الأحداث الداخلية ونقائها لا أظنها مرتبة بشكلها الذي شاهدته.
أحب الرئيس مبارك لأني أثق في أنه يبذل مجهودًا ضخمًا، أتابع أداء ملوك ورؤساء كُثر على مستوى العالم، وأرى الرئيس مبارك رغم سنه يبذل جهدًا مضاعفًا، جميل أن تراه يقظا دائمًا ويُحرج الوزراء والجميع، مثلًا اليوم أحرج وزير الإسكان أكثر من مرة، منها حينما كان يعرض عرضًا تقديميًا وبه أرقام وقال رقم 15 لعدد المشروعات المنفذة فوجد الرئيس يسأله 15 ولا 14 لأن العرض التقديمي كان الرقم المكتوب فيه 14، وموقف آخر حينما كان يسأل عن عدد قرى الظهير الصحرواي المنتهية ليرد الوزير بمبالغة فيحرجة الرئيس في نهاية القول، ويقول له لما تقول الحاجة تقولها بدقة ولو الحاجة خلصانة يلى نروحها دلوقتي يا متقلش، طبعًا كانت اللهجة بها شيء من الغضب والحدة من جانب الرئيس تجاه الوزير.
أيضًا مع وزير الصحة فقد أحرجه الرئيس مبارك أكثر من مرة ويهرب من الإجابة على أسئلة الرئيس ليجد الرئيس يعود له في النهاية ليسأل نفس السؤال ويطلب إجابة، رجل قائد ومن الصعب مراوغته بالفعل.
والله ما طرحته ليس نفاقًا بل حبًا وتقديرًا لشخص هذا الرجل، والله أعلم هل سيظل معنا أم لا ؟، أشعر في وجوده بالأمان على مصر.
خلاصة القول: توجد إنجازات، ويجب أن نلتفت لها، ولا أقول لا توجد سلبيات، لكن أنا متفائل جدًا بمستقبل هذا الوطن.
============
يوافق اليوم الرابع من نوفمبر ذكرى العيد القومي لمحافظتي الحبيبة كفرالشيخ، بالطبع وكما تحدثت من قبل فإن ذكرى هذا العيد تُمثل حادثة وبطولة زائفة لا توجد إلا في سجلات تاريخ الحقبة الناصرية، ومصر كانت في غنى عن هذا التزييف لكن للأسف هذا ما حدث وورثناه كما ورث المجتمع مصائب كثيرة من تلك الحقبة الناصرية التي لا أنكر أن لها بعض العلامات الفارقة العظيمة لكن في المجمل لها أخطاء لا يُمكن أن تغتفر لها، ولمن يود معرفة قصة ذكرى معركة البرلس المزيفة عليه بزيارة هذا الرابط 
المهم: الجميل أن هذا العام ستشهد كفرالشيخ إنجازات كثيرة على رأسها: 
افتتاح كوبري فوه على نهر النيل وهو إنجاز طال انتظاره 
وضع حجر الأساس لمصيف مطوبس، وبالطبع لن يصل بين عشية وضحاها لمستوى مصيف بلطيم الذي سيتم افتتاح أعمال التطوير به كذلك وامتداده شرقًا، وعلى كل حال هذا الثراء داخل المحافظة مطلوب.
وسيتم تسليم عقود إسكان الشباب بالمحافظة
كذلك سيتم وضع حجر الأساس للمدينة الصناعية بمطوبس، وافتتاح عدة طرق رئيسية منها طريق طنطا/ كفرالشيخ الجديد وهو طريق رائع جدًا ومعه سيتم افتتاح البوابة الفخمة عند مدخل المدينة الجنوبي، حقيقة لم أشاهد أجمل من مداخل مدينة كفرالشيخ في مصر كلها حتى المدن السياحية فلمداخل كفرالشيخ بريق خاص.
كذلك سيتم افتتاح المستشفي العسكري بمدينة كفرالشيخ والعديد من المشاريع الأخرى
من الجدير بالذكر أن كفرالشيخ نالت مؤخرًا المركز الأول كأجمل محافظة مصرية.
أنا حقيقة منحاز لهذه المحافظة وأحبها زيادة :) ليس فقط لأن فيها مولدي، لكن لأني أشعر فيها بنقاءٍ وصفاء.
============
ملحوظة: هناك أُناس قد تبتعد وتترك مقعدها، لكن لن يستطيع غيرها أن يشغله