السبت، 16 يونيو، 2012

درة الأوطان

رحم الله الأمير نايف ورزق السعودية وأهلها الاستقرار والأمان والطمأنينة

وأقدم لكم أحبتي كلمات كتبتها للسعودية لأجل مشروع لم يكتمل بعد لكنه يعبر عن مخزون من الحب الصادق لهذا البلد وأهله:


هي الوطن الذي أشتاق بقلبٍ يعشقُ الأشواق
هي الدنيا بما ملكت ورَوح العاشق الولهان
هي الصبح أعود إليه لأعرف جنة العشاق
بلادي مهما ضاق القلب فأنت درة فيه

إلى فخر البلاد معًا نضيء سماء هالكون
ونشدو بالرياحين تعانق مسكها الأخاذ
ونسمع من منابرها في الكعبة وفي يثرب
نداء الحق يشملنا بحقٍ نبتغي إياه

هنا يا أمتي بلد تعانق رفعة الأوطان
سأقف أجابه الدنيا إذا مسته ضراء

بريدُ الأمن يا وطني يعاندُ كيد أولئك
هنا أوطان انكسرت بزيف من عبارات
فلا أمن هنا نالت ولا رفعة ولا مجد

هنا تعلو سماءُ الحق بالعدل وبالإيمان
يدقُ النبض حرية بميزانٍ له أبعاد

مهيبُ الدور لا يعلو على المولى وقرآنه
ولكن في السمات صفة تقول سنحيا كراما

بريدُ المجد يا وطني يضيء طريقنا القادم
لنخطو الخطوة الأولى ونُعلي من عزائمنا
لنحيا كلنا إخوة في حبٍ ملء ها الكون
ونرسم بأناملنا سلامًا يخطو للسحب

هنا يا أمتي بلد تعانق رفعة الأوطان
سأقف أجابه الدنيا إذا مسته ضراء

هي الوطن الذي أشتاق بقلبٍ يعشقُ الأشواق
هي الدنيا بما ملكت ورَوح العاشق الولهان
هي الصبح أعود إليه لأعرف جنة العشاق
بلادي مهما ضاق القلب فأنت درة فيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.