الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

بها داري

بها داري ولا الأحزان ترهبني عن البوح بأسراري

إليكِ يا أنيس الشوق أُدبر كل أيامي

فحسبك أنني دومًا ألوذ لعمقك الساري

إلى الشوق إلى التحنان إلى فستانك الزاهي

إلى الإصرار في عينيكِ  إلى العلياء كالصَّاري

إلى الإبهار حين تدور نجومك حِلية الوادي

لأجلكِ ما تركت العهد ولا الفرسان تنساني 

فأنت يا سماءَ الشرق بريدك عطر أنفاسي

فلا الناقوس من خطر يدك وصال أكبادي

ولا الخُيَلاء كالفار يُعانق بؤس أعدائي

 فأنتِ كالرحايا الصلب تدك الحب للصادي

أنا أنتِ الحياة لكِ والزود عنكِ مِنْهَاجِي

بكِ داري لا مَيْلٌ عن الإفصاح بالآتي

بكِ داري

 بلاد كرامة أنتِ ، إليك يكون عنواني

بمصر داري

هناك تعليق واحد:

  1. الله الله الله
    سلمت اناملك اخى احمد

    رائعة واكثر

    بارك الله فيك وسلمت وسلمت مصر كلها ياااااااااارب

    واتمنى من الله تعالى ان يكون القادم لمصر وشعبها افضل واحسن ويعم الامن والسلام وترقى مصر فوق الامم جمعاء

    بوركت اخى العزيز

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)