السبت، 7 يوليو، 2012

قِنْدِيلةُ الأحلامِ

يَبِسَت عروقُ الكبرياءِ تشَبَّثي
بالوعدِ في يوم التَّلاقي

يا كوكبَ الصَّب الجميل هَجَرتَنِي
وحَبَلت في صمتِكَ أسراري

أخشى من النسيان يُوقظ هِجرَتي
و تَدورُ بين جَوانِحي
آهاتي
و تَخالني النسمات لثمًا عابرًا للشدو مِن أنَّاتِي

آوِي إلى جَنَباتِ قلبي
إنني
لا شيء غير الذي بالحبِ يُؤنس وَحْشَتي
وتَبضَعي
مِن شُرْفَةِ العشاقِ عندي
وَ اعلَمِي
أن الحروفَ تُصانُ في شُرُفَاتِي

قِنْدِيلةُ الأحلامِ عُودي وَانظُري
كَيْفَ الوَداعُ تَهابُهُ شُطآني

لِحمامةِ تَهفوُ و تعزفُ كوكبي

و لِبسمةِ تُغتالُ حين تَراني

و لِطائٍرٍ بالحبِ يَمسحُ دمعتي

رِفقًا بطائرِ دمعتي يا مَلاكي 


=====
للاستماع للقصيدة بصوتي يُرجى تحميلها من هــنــــــا

هناك 5 تعليقات:

  1. عدت أخيرا
    عدت لأجدك كما أنت لم تتغير بل تزداد تألقا
    عدت اليكم وعادت روحى هى الأخرى إلى

    ردحذف
    الردود
    1. أهلًا بكِ من جديد
      وعسى ألا يطول الغياب ثانية
      كوني وروحك الطيبة في خير إن شاء الله

      حذف
  2. شاعرنا العظيم اتحفتنا بقصيدة جميلة زيك

    ردحذف
  3. قِنْدِيلةُ الأحلامِ عُودي وَانظُري
    كَيْفَ الوَداعُ تَهابُهُ شُطآني

    لِحمامةِ تَهفوُ وتعزفُ كوكبي

    ولِبسمةِ تُغتالُ حين تَراني

    ولِطائٍرٍ بالحبِ يَمسحُ دمعتي

    رِفقًا بطائرِ دمعتي يا مَلاكي
    كلمات اكثر من رائعة جميلة اوى

    ردحذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.