الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

يَفِرُّ الدمعُ




يَفِرُّ الدَّمعُ يا عيني يَفِرُّ الدَّمع

على فُرْسَان مِن وطني يَفِرُّ
الدَّمع

و تَحبلُ دَمْعتي فرحة لجندي شُجاع

تَهابُ لركبه سفن بألفِ شِرَاع

و يطعنه خُفْيَة قومٌ كجُند يَرَاع

أريكةُ دَمْعتي تهذي: أفيكَ ودَاع؟ 

أردُ الدَّمْعة الثَّكْلَى
فخَطبه مُطَاع

إلى الرحمن نحتكمُ بغير قِناع 

يَفِرُّ الدَّمعُ يا عيني يَفِرُّ الدَّمع

على فُرْسَان مِن وطني يَفِرُّ
الدَّمع

هناك تعليقان (2):

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.