الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

قُل للمليحة

قُل للمليحة أننا
عند الغروب سنفترق
شيءٌ تكسر بيننا
و سنفترق
و سنعتنق
موت الكلام
و القادمون من الزحام
كأنهم
لون الحياة
و حسبهم
طعم الحياة
أما هنا
فنَذْر الحب عميانا وبهتانا بلا أَفْهام
نلوذ إلى ديار النوم لننسى غِرة الآلام
وفي الدارين نُغتال بوجعٍ لا يرى الأرحام
فماذا بقي من أحلام ؟

خبرنِي
عن صمت الأيام
هي وثبة الوهن الأخيرة بيننا
واليوم
لا عاد ذاك اليوم
يعرف صمتنا

خبرنِي
عن شوق الأحباب
كل الدروب على الخريطة ملك يدي
فاختر ما شئت
هنا ماء، هنا جبل، هنا سهل، هنا أنهار أحلامي
هنا التيار يقذفني
إلى أعماق وجداني
إلى الحب العميق له
تدور رحاب أزماني

خبرنِي
هل يشفع أني المهزوم ؟
كي تصفح أو يرحل عمري
لبلاد البيت المهجور...
لملم هجرانك و ليرجل
كابوس الصمت،
هنا أشواق

خبرنِي 
عن دمع في البوح تكون
مثل العبثي بأشواقي
هل تعرف ماذا ينقصه كي يفرح ؟
أن تدرك معنى الأشواق

خبرنِي 
عن قلب يسمع
وقع البوح على الآهات

وللمارين في أزمان وحشتنا
إليكم
هذي قصتنا
من الأموات

هناك 5 تعليقات:

  1. خبرنِي
    عن قلب يسمع
    وقع البوح على الآهات
    زعلت انا قوي ...هيا ف عمقها حزينة وفيها امل بس هيا حزينة اكتر حاجة..مفيش عندك حاجة تفرح :DDD
    حبيتها واهم حاجة حسيتها
    ودي وتحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. :D
      حسنًا إليك ما سيفرح خلال ساعات
      يطيب لي أنها راقت لكِ
      كوني في عيد ألقة الحضور

      حذف
  2. الردود
    1. أنا هنا أحيا على ضوء الوطن

      كيف حالك أنتِ ؟

      حذف

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.